الخبير الاقتصادي معز الجودي يحذّر الفخفاخ: تونس مهدّدة بالذهاب إلى السيناريو اليوناني

الرأي الجديد / حمدي بالناجح

علّق الخبير الاقتصادي، معز الجودي، أن التمويلات الخارجية لتونس توقفت بسبب عجز البلاد عن تحقيق نسبة نمو، تعيد ثقة الأطراف المانحة في الحكومة، محذّرا من الذهاب إلى السيناريو اليوناني.

واعتبر معز الجودي، في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن قرار رئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ، بعدم اللجوء إلى التداين الخارجي خلال المرحلة المقبلة، ليس قرارا خاصّا به، وإنما هو قرار الجهات المانحة، وفق قوله.
وانتقد الجودي، غياب الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية الضرورية، من أجل التمكن من تعبئة الموارد.
وأكد الخبير الاقتصادي، أن الحلّ الوحيد أمام الحكومة الحالية هو التقليص في المصاريف العمومية، أو الذهاب إلى السيناريو اليوناني، وفق تعبيره.
وكان رئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ، قال أنّ الحكومة قررت عدم اللجوء إلى التداين الخارجي خلال المرحلة المقبلة.
وأوضح إلياس الفخفاخ، في حوار تلفزي، أن تونس كانت بحاجة، وفقا للميزانية، إلى 850 مليون دينار، مبرزا أن الحكومة تمكنت من تعبئة 3100 مليون دينار، والمبلغ المتبقي (5400 مليون دينار)، تم الاتفاق بشأنه مع مؤسسات مالية دولية، وسيتم توقيعها قريبا، وهو ما يجعلنا في منأى عن التداين الخارجي.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق