أهم الأحداثبانورامامجتمع

لطفي زيتون: علينا إيجاد مقاربة جديدة لحماية الشريط الساحلي من التلوّث

الرأي الجديد / بسمة

أكد وزير الشؤون المحلية، لطفي زيتون، أن الدولة مدعوّة إلى إيجاد مقاربة جديدة لحماية الشريط الساحلي من التلوّث، تأخذ بعين الاعتبار الوضعية التي أصبح عليها هذا المجال بفعل تراكم عوامل التلوث، وتسعى فعليا في اتجاه تطوير طرق المعالجة بأكثر فعالية ونجاعة.

وأضاف الوزير، بمناسبة إعطائه إشارة انطلاق حملة النظافة بـ “كرنيش” مدينة حمام الأنف (الضاحية الجنوبية للعاصمة) اليوم السبت، والتي تتزامن مع فعاليات اليوم الوطني للنظافة والعناية بالبيئة، أن هناك عوامل متعدّدة ساهمت في تردي الوضع البيئي على مستوى الشريط الساحلي لجنوب العاصمة، والتي من بينها السكب الصناعي وإلقاء الفضلات والربط مع مجاري الأودية وانحسار المياه بفعل وضع المصدات البحرية، فضلا عن الانفجار العمراني، والذي لم يواكبه تطور في البنية التحتية والنقص في التخطيط الاستراتيجي.
وبيّن لطفي زيتون، أن الدولة عازمة بالتعاون مع مختلف الهياكل المتدخّلة من حكم محلي ومجتمع مدني على بلورة تصوّرات عملية، للتقليل من ظواهر التلوث اعتمادا على مقاربات تشاركية بين البلديات المتجاورة، وذلك بهدف توحيد الجهود للوصول إلى معالجة تكون أكثر نجاعة وفاعلية، وفق قوله.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام