محامي عائلة فلويد يكذّب التقرير الرسمي ويؤكد: لقد توفي اختناقا نتيجة ضغط قوي ومطوّل

الرأي الجديد (وكالات)

أعلن محامي عائلة جورج فلويد، الذي قضي عليه خلال إيقافه على يد شرطي يوم الإثنين الماضي، أنّ فريق أطباء شرعيين كلّفتهم عائلة الراحل بتشريح جثّته خلص إلى أنّ وفاته لم تنجم عن مشاكل في القلب، كما أورد تقرير رسمي، بل توفي اختناقاً من جراء تعرّضه إلى “ضغط قوي ومطوّل”.

وأضاف محامي عائلة الضحية، بن كرامب أنّ “أطبّاء مستقلّين أجروا تشريحاً لجثّة فلويد يوم الأحد، خلصوا إلى أن الوفاة نجمت عن اختناق من جرّاء ضغط مطوّل”.
وأثارت وفاة فلويد (46 عاماً) الذي قضي عليه اختناقاً بعدما ضغط شرطي بركبته على عنقه حتى الموت، إثر توقيفه وتكبيل يديه إلى الخلف في ولاية “مينيسوتا” في 25 ماي الماضي، موجة احتجاجات عنيفة امتدّت إلى عشرات المدن الأمريكية.
وعلى خلفية الاحتجاجات المستمرة بعد وفاة جوروج فلويد، أعلن رئيس بلدية نيويورك، بيل دي بلاسيو فرض حظر تجول ليلي في المدينة اعتبارا من يوم الإثنين الفارط.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق