أكثر من 634 ألف شخص عاطل عن العمل: ارتفاع نسبة البطالة في تونس

الرأي الجديد (متابعات)

سجّل المعهد الوطني للإحصاء، ارتفاعا في نسبة البطالة خلال الثلاثي الأول من هذه السنة، ليبلغ 15.1 بالمائة، وهو ارتفاع أقل من التوقعات المتعلقة بنسبة البطالة لسنة 2020، والتي ستكون بين 17 و18 بالمائة وفق رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ.

وبلغ عدد العاطلين عن العمل، وفق بيانات المعهد، 634.8 ألف مقابل 623.9 ألف عاطل تم تسجيلهم خلال الثلاثي الرابع من العام الفارط.
وبالنسبة إلى السكان النشيطين، فيقدّر عدد المشتغلين في هذه الفترة، 3.56 مليون ناشط مشتغل، بزيادة بــ 10 آلاف ناشط.
وتعد نسبة البطالة من المؤشرات المتوقع ارتفاعها في ما بعد أزمة “كورونا”، حيث أشارت تقارير ودراسات إلى أن السيناريوهات المعتمدة في تحليل آثار الجائحة في سوق العمل تشير إلى ارتفاع كبير في نسبة البطالة واحتمالات جدية لخسارة الآلاف لوظائفهم مما ينذر بوضع إقتصادي واجتماعي كارثي.
وأشارت دراسة سابقة للمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، إلى إلى أن نسبة البطالة قد ترتفع إلى 17.2 بالمائة، بناء على تراجع نسبة النمو بــ 4 بالمائة.
يذكر أن صندوق النقد الدولي توقع انكماش نسبة النمو في تونس بــ 4.3 بالمائة، بسبب انتشار فيروس “كورونا” وفرض إجراءات الحجر الصحي وغلق المؤسسات.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق