فرنسا تقدّم 80 مليون أورو إلى تونس لمكافحة “كورونا”

الرأي الجديد (متابعات)

أكدت فرنسا دعمها الكامل للخطة الوطنية لمجابهة فيروس “كورونا” في تونس، من خلال دفع ثمانين مليون يورو (256 مليون دينار تونسي)، عبر الوكالة الفرنسية للتنمية، بوصفها المؤسسة الرئيسية للتعاون الفرنسي التونسي.

وقالت الوكالة الفرنسية للتنمية، في بلاغ لها، اليوم الاثنين، أن هذه المبادرة، تأتي في إطار الاستجابة للاحتياجات المالية الإضافية التي تحتاج إليها تونس في هذا الظرف الصعب والدقيق.
وسيتمّ دفع هذا الدعم من إعادة تخصيص الأموال في برامج إصلاح إدارة المؤسسات العامة، وإحياء الاستثمار الزراعي وتحديثه، التي يشترك الاتحاد الاوروبي في تمويلها.
وأعلنت الوكالة الفرنسية للتنمية، كذلك دعمها للبلديات التونسية في مناهضتها للوباء، بتمكينها من الحصول على معدات لحماية أعوان البلدية المعرضين بشكل خاص لخطر العدوى أثناء جمع النفايات المنزلية، ومعدات أخرى للتعقيم والتطهير.
وتمّ الإعلان عن هذه القرارات، إثر اجتماع وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي، سليم العزّابي، وسفير فرنسا لدى تونس، أوليفييه بوافر دارفور.
وعبّر سليم العزّابي عقب الاتفاق، عن رضاه لما قدمته فرنسا وتعبئتها السريعة للأموال المخصصة لمكافحة آثار أزمة “كوفيد 19″، وردها المناسب إزاء هذه الوضعية، حيث يكون هذا التدخّل دون ديون جديدة لتونس.
بدوره، أكد أوليفييه بوافر دارفور، “أن فرنسا تعتزم مواصلة مساهمتها المالية المهّمة تاريخيا لتونس، فضلا على اجراءات التعجيل بالدفعات وإعادة تخصيص أموال المساعدات في مجال التنمية التي سوف تستمّر”، مشددا على أن “فرنسا تقف إلى جانب تونس الآن أكثر من أي وقت مضى”، وفق قوله.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق