سمير الشفي: لا علاقة لنا بدعوات الاعتصام أمام البرلمان أو سحب الثقة من راشد الغنوشي

الرأي الجديد (استماع)

أكد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، سمير الشفي، أنه لا علاقة للمنظمة الشغيلة، باعتصام باردو المقرر من قبل عدد من النشطاء السياسيين، لتغيير النظام السياسي، وسحب الثقة من راشد الغنوشي.

وقال سمير الشفي، في تصريح لإذاعة “موزاييك أف أم”، اليوم الاثنين، أن الاتحاد غير معني بهذه الدعوات مع احترامه لحق التونسيين في التعبير والتظاهر بالطرق السلمية التي يضمنها الدستور.
وتابع الشفي، “نرفض الزجّ بالاتحاد وشعاره في تظاهرات ومسيرات لسنا جزء منها، وهو موقف يلزمهم وما يعنينا أن الاتحاد موقفه واضح في مثل هذه المسائل”.
ولفت الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، إلى أن مطالب الاعتصام المتمثلة أساسا في إرساء المحكمة الدستورية ومراجعة القانون الانتخابي وتعديل نظام الحكم، ثم عرضه في استفتاء على الشعب، في جزء كبير منها هي مطالب قطاعات واسعة من التونسيين، وكان قد طرحها اتحاد الشغل سابقا، غير أنه لا يمكن إقحام اتحاد الشغل، في مثل هذه الدعوات.
وكان عدد من النشطاء، على غرار النائب السابق في البرلمان، فاطمة المسدي، والمحامي عماد بن حميدة، دعوا إلى الاعتصام أمام مجلس نواب الشعب، للمطالبة بتغيير النظام السياسي، وسحب الثقة من رئيس البرلمان، راشد الغنوشي.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق