“الكتلة الديمقراطية” في البرلمان ترفض تجاوز راشد الغنوشي لصلاحياته

الرأي الجديد (برلمانيات)

عبرت “الكتلة الديمقراطية” في البرلمان، عن رفضها لتجاوز رئيس مجلس النواب، راشد الغنوشي، صلاحياته التي حددها الدستور والنظام الداخلي للبرلمان، بعد المكالمة التي أجراها مع رئيس الحكومة الليبية، المعترف بها دوليا، فائز السراج مؤخرا.

وقالت الكتلة، في بلاغ لها اليوم السبت، أن الموقف الذي أعلنه راشد الغنوشي، ” قد يوحي خطأ بأن تونس تساهم في تأجيج النزاع المسلح الذي يمزق ليبيا”.
ودعت الكتلة المكونة من حزبي “التيار الديمقراطي” و”حركة الشعب”، إلى التمسك بالموقف الرسمي التونسي الرافض لكل تدخل عسكري أجنبي في الشأن الليبي
وأكد بيان الكتلة الديمقراطية، على أن النزاع بين الأطراف الليبية لا يحل ويحسم إلا بلغة الحوار، وأن أي دور لتونس في ذلك هو من صلاحيات الديبلوماسية التونسية وعلى رأسها رئيس الجمهورية، قيس سعيد.
وكان راشد الغنوشي، أكد في مكالمة هاتفية مع فائز السراج، على أهمية عودة الحوار بين الفرقاء في ليبيا، معتبرا أنّه لا حلّ عسكري للصراع في البلاد.
وشدّد الغنوشي، على أنّه من الأسلم لجميع الأطراف، العودة للمسار السياسي في إطار الشرعيّة الدوليّة، وذلك عقب إعلان حكومة الوفاق، السيطرة على قاعدة الوطية بالكامل، التي تعد من أهم القواعد التي يستخدمها خليفة حفتر لقصف طرابلس، بالإضافة إلى تدمير أنظمة روسية في ضربات جوية جنوب سرت.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق