الجيش الليبي يفرض حصارا كاملا على مدينة ترهونة.. ويتقدّم في 4 محاور جديدة

الراي الجديد (مواقع إلكترونية)

قال المتحدث باسم قوات بركان الغضب، مصطفى المجعي، إن سيطرة الجيش والقوى المساندة له على مدينتي الأصابعة ومزدة، ومناطق أخرى جنوب العاصمة، مكّن من فرض حصار كامل على مدينة ترهونة.

وأضاف المجعي، أن ترهونة لا يمكن أن يصلها إمدادات بأي حال من الأحوال، بفعل طوق الحصار المفروض عليها، مشيرا إلى أن قوات الحكومة الشرعية بدأت تتمركز في مناطق قريبة من المدينة وفق معطيات ميدانية جديدة، بهدف تضييق الخناق أكثر، وصولا للمعركة الحاسمة القريبة.
وتقع ترهونة على بعد نحو 88 كلم جنوبي طرابلس، وهي آخر وأهم معقل لمليشيات حفتر غرب ليبيا.
وعلى صعيد محاور جنوب طرابلس، أكد المجعي أن قوات الجيش والقوى المساندة أحرزت تقدمات نوعية في أربعة محاور، هي محور صلاح الدين، وعين زارة، والمشروع، والطويشة.
وفي هذا السياق لفت المجعي إلى أنه جرى السيطرة على معسكر التكبالي الاستراتيجي، ومبنى الإدارة العامة للجوازات سابقا في محور صلاح الدين.
وفي ما يتعلق بخسائر حفتر، قال: “دمرت قواتنا في المحاور المذكورة، 4 دبابات لمليشيات حفتر و10 آليات عسكرية أخرى، إضافة إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى (لم يحدده)”.
وأضاف: “هذه التقدمات وما تخللها من معارك تدحض مزاعم حفتر أنه أمر مليشياته بإعادة التموضع والابتعاد 3 كلم عن مواقعها حول العاصمة، فضربات قواتنا هي ما أجبره على الانسحاب”.
ويواصل الجيش الليبي عملية عسكرية واسعة النطاق ضد مليشيات حفتر، أسفرت حتى الآن عن استعادة أغلب المدن والمواقع، التي كان الأخير يسيطر عليها في محيط العاصمة طرابلس والغرب الليبي عموما منذ أكثر من عام.
وبعد تجاوز الجيش الليبي عقبة قاعدة “الوطية” الجوية، غربا، بات الطريق أمامه سالكا لإخراج قوات حفتر من المدن والبلدات والمواقع الواقعة إلى الشرق والجنوب الشرقي من العاصمة.

المصدر: (موقع عربي 21)

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق