رغم الفشل في اليمن وليبيا وسوريا: حملة سعودية إماراتية لتسليم تونس إلى “سيسي جديد”

الرأي الجديد (وكالات)

قال المغرد الشهير “مجتهد” إن حملة تقودها السعودية والإمارات، لإحداث تغيير في السلطة بتونس، على غرار ما قامتا به في مصر.

“مجتهد”، أكد على ما أوردته تقارير إعلامية، من وجود حملة إماراتية لحقت بها السعودية ومصر، لإحداث بلبلة في تونس من بوابة توجيه اتهامات بالفساد لراشد الغنوشي.
وقال إنه سينشر تفاصيل حول وجود حملة لتسليم السلطة بتونس إلى “سيسي تونسي”.
وكان مراقبون تحدثوا بأن الترويج لهذه الاتهامات، هو أشبه ما يكون بحملة منظمة، بدأتها وسائل إعلامية إماراتية، ثم تبعتها مواقع ومدونون من السعودية ومصر، وهي الدول التي تظهر خصومة واضحة تجاه النهضة، ومسار الثورة في تونس عموما.
“حركة النهضة” سارعت باستنكار الحملة، وقالت بأنها “تأسف لمحاولات بث الفتنة باستخدام مواقع مشبوهة وأقلام مأجورة، وأيضا عبر فضائيات وشبكات إعلامية أجنبية معروفة بعدائها للتجربة الديمقراطية التونسية دون مبرر”.
وربط قادة في النهضة، ومحللون آخرون، هذه الحملة بالهزائم التي مني بها حليف الرياض وأبو ظبي في ليبيا، خليفة حفتر.

المصدر: (وكالات)

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق