أفغانستان: رئيس البلاد يوقع اتفاقا على تقاسم السلطة مع منافسه

الرأي الجديد (وكالات)

بعد أشهر من النزاع على الرئاسة الأفغانية، وُقع اتفاق بين الرئيس الأفغاني أشرف غني، وبين منافسه عبد الله عبد الله، في القصر الرئاسي، بحضور عدد من الوجوه السياسية في البلاد.

وأكد الناطق باسم الرئاسة صديق صديقي، أن الرئيس غني ومنافسه عبد الله، وقعا اليوم على اتفاق بينهما، يحلّ بموجبه النزاع على الرئاسة. وبموجب الاتفاق، يتولى عبد الله عبد الله، منافس الرئيس الأفغاني في الانتخابات الرئاسية السابقة، الذي أعلن بعدها نفسه رئيساً للبلاد أيضاً، منصب رئيس المجلس الاستشاري الأعلى للمصالحة، ويضم وجوهاً سياسية وقبلية وعلماء دين، بينما ستكون وزارة شؤون المصالحة بمثابة الأمانة العامة للمجلس الأعلى للمصالحة، وسيكون تعيين المسئولين فيها وعزلهم، من صلاحيات عبد الله عبد الله.
كذلك سيكون للموالين لعبد الله وللأحزاب المؤيدة له، نصيبا في المجلس الوزراء بنسبة 50 في المائة.
وبالإضافة إلى ذلك، سيكون من صلاحيات عبد الله تشكيل المجلس الأعلى للتشاور في شؤون الحكومة لمراقبة أدائها، إضافة إلى تشاور الرئيس الأفغاني معه في شؤون للبلاد.
ومن ضمن الاتفاق منح الرئيس الأفغاني رتبة مارشال، أعلى رتبة في الجيش، لنائب الرئيس السابق الجنرال عبد الرشيد دوستم، الذي أيّد عبد الله في الانتخابات الرئاسية السابقة، ومن أبرز المعارضين للرئيس حالياً.
ووفق الاتفاق، سيكون الجنرال دوستم عضو شورى الأمن القومي.
كذلك، اتفق الطرفان على تعيين حكام الأقاليم بالتشاور، وأن يكون عزل الوزراء والمسؤولين من مهام الرئيس الأفغاني، ولكن على أساس أدلة وجيهة.
يشار إلى أن التوافق حصل بمساعي وجوه سياسية أفغانية، على رأسهم القائد الجهادي السابق عبد الرب رسول سياف، والرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي.
وكانت الخلافات المتعلقة بالرئاسة في أفغانستان قد تفاقمت بين المتنافسين، ما استدعى دخول واشنطن على خط الأزمة، محاولةً حلّ الإشكال.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق