أحداثأهم الأحداثدولي

“كورونا” تعود إلى مدينة “ووهان” مجددا.. فماذا تخبئ للعالم ؟

الرأي الجديد / فتحي الغانمي

بعد أن بدأت بعض دول العالم في تخفيف إجراءات الحجر الصحي والإغلاق التي فرضتها للسيطرة على وباء فيروس كورونا، المسبب لمرض كوفيد-19، وصلت أخبار سيئة من “مسقط رأس” الفيروس، ووهان في الصين، إذ سجلت إصابات جديدة لأول مرة منذ أكثر من شهر، فهل سيواجه العالم انتكاسة في التصدي للوباء؟

ومع أن العالم يواصل عودته البطيئة إلى الحياة الطبيعية، رغم أن تفشي فيروس كورونا لم يتوقف بعد، دعت منظمة الصحة العالمية إلى “اليقظة التامة” في التعامل مع رفع قيود العزل.
ونبدأ من مدينة “ووهان”، التي بدأ منها تفشي فيروس كورونا نهاية العام الماضي، من سوق للحيوانات، حيث أعلنت المدينة الأحد والاثنين عن ست إصابات جديدة، الأولى في المدينة منذ أكثر من شهر، وقالت السلطات المحلية إن كل الحالات الجديدة هي من نفس المجمع السكني، ومعظم المصابين من المسنين في حي دونزيهوتشو.
وفي 23 جانفي الماضي، تم عزل ووهان، ورفعت التدابير في 8 أفريل الماضي بعد الانخفاض الكبير في انتشار العدوى.
وتنوي ووهان فحص جميع سكانها، في حين تثير الحالات الجديدة مخاوف من عودة انتشار العدوى حسبما ذكرت وسائل إعلام.
ونشرت صحيفة “ذي بيبر” الإلكترونية تعميما صادرا عن البلدية يمنح كل منطقة من مقاطعات المدينة الـ13 – التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة – مهلة عشرة أيام لتهيئة فحص سكانها.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام