وصفته بقانون “الرق البرلماني”.. “الكتلة الوطنية” ترفض مقترح منع السياحة الحزبية

الرأي الجديد (متابعات)

نبهت “الكتلة الوطنية” في البرلمان، من خطورة المحاولات المتكررة لاستصدار قانون ما أسمته بــ “الرق البرلماني” المتعلق بمنع السياحة الحزبية في البرلمان.

واعتبرت الكتلة، في بيان لها، أن هذا المقترح الذي يناقش داخل لجنة النظام الداخلي، يمثّل خرقا للدستور والالتفاف على القانون والعودة لممارسات التغول والديكتاتورية وسياسة الأمر الواقع.
ودعت “الكتلة الوطنية” المنظمات ومكونات المجتمع المدني والأطراف السياسية الوطنية، للتصدي لهذه المحاولات وحماية مكتسبات الثورة.
وطالب بيان الكتلة، رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، بصفته الضامن للدستور وللاستقرار والوحدة الوطنية، لاستعمال كافة صلاحياته، للتصدي لكل هذه الممارسات.
وكانت لجنة النظام الداخلي والقوانين البرلمانية، صادقت على مقترح قانون لمنع السياحة الحزبية، والذي ينص على فقدان النائب المستقيل من الحزب أو القائمة أو الائتلاف الانتخابي، الذي ترشح تحت إسمه أو  الكتلة التي انضمّ إليها، لعضويته في المجلس.
من جهة أخرى، عبرت “الكتلة الوطنية” عن المساندة المطلقة لرئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، فيما يتعلق بالتهديدات الإرهابية الموجهة ضدها، محملة الحكومة مسؤولية سلامتها الجسدية.
ونددت الكتلة، “بحملات التشهير والترهيب والنيل من الخصوم السياسيين والمنظمات الوطنية، وتجنيد وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي للغرض، مطالبة النيابة العمومية بالتصدي لهذه الأفعال.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق