نور الدين البحيري يدعو إلى توسيع الائتلاف الحكومي

الرأي الجديد (استماع)

أكد رئيس كتلة “حركة النهضة” في البرلمان، نور الدين البحيري، على ضرورة “تكوين حكومة وحدة وطنية وتوحيد الصفوف لمواجهة تداعيات أزمة “كورونا” الاقتصادية والاجتماعية والابتعاد عن الحسابات الضيقة والمزايدات بين الأحزاب”.

وانتقد نور الدين البحري، في تصريح لراديو “ماد أف أم”، اليوم الاثنين، التصريحات السياسية والممارسات التي تغذي الخلافات وتضعف مجهود الدولة في السيطرة على الوباء وتحقيق الاستقرار.
يأتي ذلك في ظل ما شهدته العلاقة داخل أحزاب الائتلاف الحاكم، وخصوصا بين “حركة النهضة” و”حركة الشعب”، من توتر من خلال حرب التصريحات بين قيادات الحزبين، بسبب بعض الملفات المناقشة داخل البرلمان، على غرار الاتفاقيتين التركية والقطرية.
وشدّد البحيري، على ضرورة تجسيد معاني الوحدة الوطنية في جميع المستويات.
وكان رئيس كتلة حزب “قلب تونس” في البرلمان، أسامة الخليفي، أكد استعداد حزبه للمشاركة في حكومة “إنقاذ” أو حكومة “وحدة وطنية”، مشيرا إلى أن التحالف الحكومي الحالي “ضعيف”.
وقال أسامة الخليفي، في تصريح إذاعي، أن تبادل التهم بين الأحزاب المكوّنة للائتلاف الحاكم، والأزمة الحاصلة داخله، تثبت أن حكومة إلياس الفخفاخ ”يتيمة” ولا حزام سياسي لها، وفق قوله.
وبيّن الخليفي، بأنّ دعوة الحزب إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية لا علاقة لها بتقييم العمل الحكومي، لأنّ الوقت ما يزال مبكرا على ذلك، بل بسبب الأزمة السياسية داخل الائتلاف الحكومي.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق