أهم الأحداثٱقتصاد وطنياقتصاديات

لجنة التحاليل المالية… كورونا تفاقم غسيل الأموال وتمويل الإرهاب

الرأي الجديد (متابعات)

حذرت اللجنة التونسية للتحاليل المالية، من تفاقم مخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب، في ظل الأزمة الصحية والاقتصادية التي خلفها انتشار وباء “كوفيد 19”.

وأشارت اللجنة في بلاغ تحذيري نشرته على موقعها، إلى أن مجموعة العمل المالي (فاتف) نبهت من أن المجرمين لم يتوانوا عن استغلال هذه الأوضاع لجني الأموال أو لتبييض عائداتهم الإجرامية أو لتمويل الإرهاب باتباع كل الطرق الاحتيالية.
وبينت لجنة التحاليل، التابعة لرئاسة الحكومة، أن المجرمين استغلو هذا الظرف والحاجة المتزايدة في الأسواق على طلب منتجات الوقاية الشخصية والأدوية ومواد التنظيف وغيرها من المواد، فعمدوا إلى توفير كميات من المواد المزورة أو المقلدة أو منتهية الصلوحية أو التي يتم تصنيعها في مخالفة لكل المواصفات.
ودعت اللجنة الى الحذر والتوقي من الوقوع كضحية لهذه الجرائم والعمل على مكافحتها، مستعرضة أهم اساليب التحيل المنتشرة بسبب وباء كورونا المستجد ومنها الاحتيال عبر الانترنات من خلال استحداث مواقع الكترونية مزيفة ومنصات للتجارة الإلكترونية وحسابات في وسائل التواصل الاجتماعي وعناوين ريد إلكتروني كاذبة تدعي من خلالها بيع المنتجات الطبية وتوزيعها.
ونبهت اللجنة إلى البرمجيات الخبيثة، حيث تزايد بشكل ملحوظ عدد الجرائم السيبرانية التي تم تكييفها مع مختلف جوانب الوضع المرتبط بفيروس “كورونا” لاستهداف مؤسسات وأشخاص.
وأوصت اللجنة التونسية للتحاليل المالية، بضرورة توخي الحذر عند طلب تحويل أموال إلى الخارج، وعدم النقر على روابط والدخول إلى مواقع تعرضها رسالة الكترونية أو فتح رابط، مع تحديث برمجية مكافة الفيروسات بصفة منتظمة.

المصدر: (وكالة تونس إفريقيا للأنباء)

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام