أحزاب تطالب بإطلاق سراح النقابيين المتهمين في قضية الاعتداء على العفاس

الرأي الجديد (متابعات)

طالبب أحزاب سياسية بإطلاق سراح النقابيين الموقوفين في قضية الاعتداء على النائب عن “ائتلاف الكرامة”، محمد العفاس، داعية الى فتح تحقيق وصفته بالجدي والمسؤول والمحايد في هذه القضية.

وأكدت 7 أحزاب، في بيان مشترك، تمسكها بإستقلالية القضاء وعدم توظيفه لتصفية الخصوم وضرب المنظمات.
وقالت الأحزاب، أن قرار الإيقاف قرار سياسي، ونتيجة ضغط جهة سياسية برلمانية وصفتها بـ “الرجعية”، في إشارة إلى “ائتلاف الكرامة” الذي اتهمته بالمجاهرة بعدائه للنقابيين والنقابيات بصفة خاصة، و للإتحاد العام التونسي للشغل بصفة عامة.
واتهم بيان الأحزاب، مكونات الحكم، “بالعمل على ضرب العمل النقابي، وتكميم الأفواه، وضرب الحريات الفردية والعامة،  واستغلال الوضع الاستنائي الذي تعيشه البلاد”، داعية من أسمتهم بالقوى الديمقراطية والتقدمية والمنظمات الوطنية، إلى التصدي لهذه الممارسات التي قالت “إنها تذكر بعهد الدكتاتورية والاستبداد، وتعود إلى حقبة الترويكا السوداء”، وفق نص البيان.
وحمل البيان توقيع “التيار الشعبي” و”حزب العمال” و”حزب القطب” و”الحزب الاشتراكي” و”حركة البعث” و”حركة تونس إلى الأمام” و”الحزب الوطني الديمقراطي الاشتراكي”.
وكان النائب محمد العفاس تعرض إلى الاعتداء خلال الشهر الماضي، من قبل بعض المنتمين إلى الاتحاد العام التونسي للشغل بصفاقس، وتم على إثر تقديم قضية في الغرض، إيقاف الكاتب العام المساعد للفرع الجامعي للصحة بصفاقس، مبروك شطورو، ونقابيين آخرين هما، أشرف بلخير وسامي القريوي.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق