وسط مخاوف من موجة ثانية.. إيطاليا تخفف قيود “كورونا” على المواطنين

الرأي الجديد (وكالات)

بدأت إيطاليا اليوم الاثنين رفع قيود العزل العام التي فرضت لاحتواء فيروس “كورونا”، التي تعد الأطول من نوعها في أوروبا فسمحت لنحو 4.5 مليون شخص بالعودة لأعمالهم بعد أن قضوا قرابة شهرين في بيوتهم كما سمحت أخيرا بالتئام شمل الأسر.

وتتيح القرارات الحكومية عودة تدريجية إذ سمحت للمصانع باستئناف تشغيل خطوط الإنتاج الخاملة، وسمحت بإعادة فتح الحدائق بما يتيح للأطفال الفرصة للتريض وللأقارب الالتقاء مرة أخرى.
لكن يتعين على الناس الحفاظ على مسافات فيما بينهم كما أن أغلب المتاجر ستظل مغلقة حتى 18 ماي المقبل، ويمكن للمطاعم والحانات بيع منتجاتها للزبائن دون السماح لهم بالجلوس لتناولها، وستبقى المدارس ودور السينما والمسرح مغلقة حتى إشعار آخر.
وشهدت إيطاليا ما يقرب من 29 ألف حالة وفاة من جراء الإصابة بمرض “كوفيد-19″، الناتج عن الفيروس منذ 21 فيفري وهو ما يمثل ثاني أعلى عدد للوفيات في العالم بعد الولايات المتحدة.
لكن حصيلة الوفيات والإصابات الجديدة اليومية، تباطأت بوتيرة أقل مما كانت الحكومة تأمله، الأمر الذي دفع رئيس الوزراء جوزيبي كونتي لتبني نهج حذر في رفع القيود.

المصدر: (رويترز)

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق