أهم الأحداثالمغرب العربيدولي

عقيلة صالح يكشف: قوات حفتر على شفير الهاوية.. والروس وراء فكرة الهدنة

الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)

كشف رئيس مجلس النواب في طبرق الليبية، عقيلة صالح، أن الروس هم من طلبوا من اللواء المتقاعد خليفة حفتر الإعلان عن “هدنة إنسانية”.

جاء ذلك في مقطع فيديو مسرب لصالح، تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال لقائه مشايخ قبيلة “العبيدات” بمدينة القبة، شرق البلاد.
وقال عقيلة صالح، نقلا عن تقرير روسي يقيّم الحالة، إن “الوضع صعب، والأسابيع المقبلة ستنقل الحرب إلى مرحلة جديدة”.
وأضاف أن التقرير أشار إلى تعرض إمدادات قوات حفتر المتجهة إلى ترهونة (90 كلم جنوب شرقي طرابلس) للقصف، وأن الوضع على شفير الهاوية.
ولفت صالح إلى أن الروس طلبوا من حفتر، إصدار بيان يقترح فيه إعادة تشكيل المجلس الرئاسي، وطلب الهدنة، ووقف القتال حول العاصمة طرابلس.
وأشار رئيس مجلس النواب في طبرق الليبية، إلى أن الروس تقدموا بأوارق مكتوبة، وطلبوا منه إصدار بيان يتوافق مع قرار مؤتمر برلين حول بدء إنشاء مجلس رئاسي جديد، والدعوة إلى وقف الأعمال القتالية في طرابلس.
وتابع عقيلة صالح، بأن معلومات وردت من خلال تقرير الروس، تفيد بأنه سيتم في الأمم المتحدة، في أقرب وقت، وربما هذا الأسبوع، تأكيد أن حكومة الوفاق تعتبر هيكلا شرعيا.
وكان حفتر أعلن تنصيب نفسه حاكما لليبيا، في خطوة رأى فيها مراقبون إسقاطا لبرلمان طبرق الذي يترأسه صالح، واتفاق الصخيرات.
وفي ديسمبر 2015، وقعت الأطراف الليبية اتفاقا سياسيا في مدينة الصخيرات المغربية، أنتج تشكيل مجلس رئاسي يقود حكومة الوفاق، إضافة إلى التمديد لمجلس النواب، وإنشاء مجلس أعلى للدولة، لكن حفتر سعى طوال سنوات إلى تعطيله وإسقاطه.

المصدر: (موقع عربي 21)

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام