أحداثأهم الأحداثدولي

ليبيا: حكومة الوفاق ترفض “هدنة حفتر”.. وتواصل تقدمها جنوب طرابلس

الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)

حققت قوات حكومة الوفاق تقدما كبيرا بجنوب طرابلس، وأصدر ثوار مدينة سبها موقفا رسميا من التطورات.

وسيطرت قوات حكومة الوفاق الوطني على أجزاء واسعة في اثنين من محاور القتال جنوبي العاصمة طرابلس.
وقال الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” إن “قواتنا تمكنت من إحراز تقدم في محوري المشروع وشارع الخلاطات، والسيطرة على أجزاء واسعة”.
وأضاف أن هذه القوات تمكنت من السيطرة على تمركزات فقدتها منذ أكثر من ثلاثة أشهر، و”تحاصر حاليا معسكر حمزة في محور المشروع جنوبي طرابلس”.
وذكر أن تقدم قوات الوفاق، يأتي بعد تمهيد من قبل المدفعية التي استطاعت تدمير عدة آليات مسلحة لمليشيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر.
وأكدت قوات الوفاق سيطرتها على أجزاء واسعة من محور مشروع الهضبة وشارع الخلاطات (جنوبي العاصمة)، وكانت قوات حفتر تسيطر عليهما منذ أشهر.
كما شنت قوات الوفاق، هجوما مضادا على قوات حفتر في محيط مدينة ترهونة، معقل قواته الرئيسي بالمنطقة الغربية. وكانت مصادر ليبية تحدثت -في وقت سابق- عن اشتباكات على مشارف ترهونة، أسفرت عن قتلى من الطرفين.
كما يشهد محورا عين زارة وصلاح الدين (جنوبي طرابلس)، قصفا متبادلا بقذائف الهاون بين قوات الوفاق وقوات حفتر، مع محافظة الطرفين على مواقعهما.
وفي وقت سابق، رفضت حكومة الوفاق الوطني الليبية، الهدنة التي عرضها اللواء المتقاعد خليفة حفتر في شهر رمضان.
وقال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق ــ في بيان ــ أن أي وقف لإطلاق النار يحتاج إلى رعاية وضمانات دولية.
وأكد الاستمرار في الدفاع المشروع، وضرب بؤر التهديد أينما وجدت، وإنهاء ما وصفها بالمجموعات الخارجة على القانون المستهينة بأرواح الليبيين في كامل أنحاء البلاد.
كما قال المجلس، أنه لا يثق أبدا في الهدنة، التي أعلنها حفتر بسبب انتهاكاته وخروقه المستمرة، واعتياده على الغدر والخيانة، حسب نص البيان.

المصدر: موقع (الجزيرة نت)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى