حركة النهضة تستنكر: دعوات للفوضى.. وحملات تستهدف البرلمان والغنوشي..

الرأي الجديد / حمدي بالناجح

أدان المكتب التنفيذي لحركة النهضة مساء اليوم، بعض الحملات التي وصفها بـ “المشبوهة”، والتي “تدعو للفوضى”، على حدّ تعبير البيان، الذي تلقت “الرأي الجديد”، نسخة منه.

وقال البيان، الذي أعقب اجتماع المكتب التنفيذي عن بعد، أنّ هذه الحملات، “تستهدف مجلس النواب ورئيسه، وإنها تسعى لإرباك المسار الديمقراطي، وإضعاف مؤسسات الدولة، في ظل تحديات صحية واقتصادية استثنائية”.
واستنكر المكتب التنفيذي، بشدّة، “جميع التصريحات السياسية، والممارسات التي تغذي الخلافات، وتضعف مجهود الدولة في السيطرة على الوباء، وتحقيق الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي”.
وشدد بيان الحركة، الذي وقعه رئيسها، راشد الغنوشي، على “ضرورة تجسيد معاني الوحدة الوطنية في جميع المستويات”.
ويأتي موقف حركة النهضة، في أعقاب حملات مكثفة على وسائل التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، يدعو أصحابها، إلى حلّ مجلس نواب الشعب، ومحاسبة النواب، وتغيير المشهد السياسي برمته، وجلب مسؤولين على رأس الحكومة، من الجهات الداخلية.
وطالب دعاة هذه الحملات، رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، إلى التدخل لحلّ البرلمان التونسي، والمضي باتجاه مشروعه الرامي إلى اعتماد اللجان الجهوية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق