أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

“موند أفريك”: لبنى الجريبي الممثلة الحقيقية لأوروبا في الحكومة التونسية

تونس ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)

اعتبر موقع “موند أفريك”، في مقال له، أن الوزيرة المكلفة بالمشاريع الوطنية الكبرى، لبنى الجريبي، هي الممثلة الحقيقية لأوروبا في الحكومة التونسية.

وقال المقال الذي نشر اليوم الخميس، بأن لبنى الجرببي تعمل كباحثة ضمن مركز الدراسات “سوليدار”، وهو أحد أكثر المراكز الليبرالية تشددا، كما أن أبرز مصادر تمويله، هي الجهات الأوروبية الليبرالية.
وأضاف المقال بأنه ومنذ الثورة في تونس، تصدرت الجريبي كل المنابر الإعلامية للترويج لنهج تشاركي وموحّد لمكونات المجتمع المدني، ثم دخلت غمار السلطة عبر حزب “التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات”، الذي كان أحد مكونات الحكم بعد انتخابات المجلس الوطني التأسيسي.
وتابع الموقع، بأنه من الغريب أن لا تتفطن أي جهة في تونس لهذه التمويلات، التي يتلقى مركز البحوث التابع للوزيرة نصيب الأسد فيها.
ولفت المقال إلى أن الوزيرة دائما ما كانت قريبة من السلطة منذ 2011، بشكل مباشر أو غير مباشر، حيث عمل مركز اليحوث “سوليدار” طيلة 5 سنوات على تقديم الإستشارات وتحليل وتقييم السياسات العامة للحكومات.
وأشار المقال ساخرا، إلى أن الاتحاد الأوروبي في تونس و المصالح الأجنبية، لديها من يمثلها كل أسبوع في المجلس الوزاري.

النسخة الأصلية للمقال

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى