يقدمون الإعانات الاجتماعية بمقابل: عمد ومسؤولون بلديون ومعتمدون يتلاعبون بأقوات الفقراء والمعوزين

تونس ــ الرأي الجديد / سندس عطية

سجلت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، في آخر تقرير إعلامي لها، حصول شبهات لتجاوزات، ارتكبها عدد من العمد في ولايات عديدة، تعلق أغلبها بمحاولة التأثير على عملية صرف الإعانات الاجتماعية لأصحابها، سواء بعدم صرف تلك الإعانات لمستحقيها، أو توزيعها بالمحاباة، أو تقديمها ليلا إلى غير مستحقيها من العائلات المعوزة.

فقد تلقت الهيئة إشعارا صادرا عن نائب بمجلس نواب الشعب بجهة المهدية، مدعّما بتسجيل صوتي، يتعلّق بشبهة إجبار عمدة من ولاية المهدية المنتفعين بالإعانات الاجتماعية، على دفع مبلغ مالي مقابل الحصول على صناديق الإعانات العينية، وقد تولت الهيئة إحالة الملّف على النيابة العمومية بالجهة.
وتلقت الهيئة إشعارا آخر، يتعلّق بشبهة استيلاء عمدة من ولاية القصرين على الوصولات المخصصة للفلاحين شهريا للحصول على حصصهم من الأعلاف إلى جانب بيعه لمادة النخالة بـ 35 دينارا.
كما تلقت الهيئة إشعارا بشبهة توزيع معتمد من ولاية منوبة الإعانات الاجتماعية ليلا، على غير مستحقيها، وبالتواطؤ مع العمدة، والاستيلاء على جزء منها لخاصة نفسه.
وتلقت الهيئة ما يفيد وجود شبهة تلاعب رئيس بلدية من ولاية القصرين، بقائمات المنتفعين بمادة السميد، ومنعه لغير مستحقيه، بالتواطؤ مع العمدة.
وسجلت الهيئة، شبهة توزيع عمدة من ولاية جندوبة المساعدات الاجتماعية ليلا، على غير مستحقيها، وبالمحاباة.
ودوّن تقريري الهيئة، شبهة تلاعب عمدة من ولاية باجة بقائمات المساعدات الاجتماعية،  وتوزيعها على غير مستحقيها.
وتلقت الهيئة إشعارا يتعلّق بالتبليغ عن شبهة تلاعب عمدة من ولاية سوسة بالمساعدات الاجتماعية وتوزيعها بالمحاباة، وهو ما ينسحب على عمدة من ولاية قابس، تلاعب بقائمة المنتفعين بالإعانات الاجتماعية، وإسناد المنح عن طريق المحاباة كذلك.
كما تلقت الهيئة إشعارا يتعلّق بالتبليغ عن شبهة تلاعب عمدتين من ولايتي صفاقس ونابل، بقائمة المنتفعين بالإعانات الاجتماعية وإسناد المنح لغير مستحقيها.
وبالتواطؤ مع بعض موظفي البلدية، سجلت الهيئة، وجود شبهة تلاعب عمدتين من ولاية صفاقس، بقائمة المساعدات الاجتماعية العينية، وتوزيعها ليلا على غير مستحقيها.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق