أهم الأحداثبانورامامجتمع

عضو لجنة مجابهة “كورونا”: تسجيل موجة ثانية من انتشار الوباء “يبقى أمرا واردا”

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

قالت عضو اللجنة القارة لمتابعة بفيروس كورونا بوزارة الصحة، جليلة بن خليل، أن إمكانية تسجيل موجة ثانية من انتشار فيروس “كورونا” يبقى أمرا واردا، وهو ما يتطلب من المواطنين الالتزام بقواعد السلامة العامة.

وأكدت جليلة بن خليل، في تصريح لوكالة “تونس افريقيا للأنباء”، أن أي تراخ في تطبيق توصيات السلامة العامة سيؤدي إلى انتقال العدوى من حالات مصابة إلى آخرين، لتكون تداعياته عكسية على الحالة الوبائية الحالية في البلاد.
وأشارت بن خليل، إلى أن تسرب العدوى من حالات مصابة، ليس لها أعراض ولم يتم اكتشافها، قد يؤدي إلى زيادة المخاطر بتسريع وقوع الموجة الثانية من وباء “كوفيد 19″، مشددة على ضرورة متابعة إحكام حالات تقصي الحالات المشتبه بإصابتها، وعزل الحالات المصابة كي لا تنقل العدوى في أوساط المجتمع.
وكانت وزارة الصحة، أعلنت أمس، عن تسجيل 18 إصابة بفيروس “كورونا” المستجد، ليصبح العدد الجملي للمصابين بهذا الفيروس، 967 حالة مؤكدة من بين 21081 تحليلا إجماليا.
ولفتت عضو اللجنة القارة لمتابعة فيروس كورونا، إلى أن تقلص عدد التحاليل المجراة يوميا، يرجع إلى انخفاض الاتصالات الواردة من المواطنين على الرقم الأخضر، وإلى تراجع الحالات المشتبه بإصابتها.
وبينت جليلة بن خليل، أن القرب من السيطرة على “كورونا”، يرجع إلى تسجيل مؤشرات شملت ارتفاع عدد المتعافين من المرض، وتراجع حصيلة الإصابات المسجلة يوميا.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام