أهم الأحداثبانورامامجتمع

عبد اللطيف المكي: نستعد للسيناريو الأسوأ في مواجهة فيروس “كورونا”

تونس ــ الرأي الجديد (وكالات)

رجّح وزير الصحة، عبد اللطيف المكي، أن تواجه تونس سيناريو معتدلًا في مواجهة فيروس “كورونا”، مشددًا على أنها تستعد في الوقت نفسه للسيناريو الأسوأ.

وقال عبد اللطيف المكي، في تصريح لوكالة الأناضول، “هناك هدوء في العدوى، وتأكدنا منه بالتجربة الأولى من استعمال الفحوص السريعة، التي تم إجراءها الأسبوع الماضي ببعض المناطق، وهي تحاليل تبحث عن الفيروس في الدم”.
وسجلت تونس، منذ السبت الماضي، تراجعًا في الإصابة بالفيروس، تراوحت بين إصابتين و17 إصابة.
وتابع المكي أن “الخطة التي رسمتها الوزارة آتت أُكُلها، وكذلك الخطة التي رسمتها رئاسة الحكومة آتت أُكُلها، فالاستراتيجية الوطنية لمقاومة الكورونا هي استراتيجية أفقية”، مشيرا إلى أن الكثير من الوزارات، بما فيها رئاسة الحكومة، لها دور في تنفيذ وإنجاح هذه الخطة، وليست وزارة الصحة فقط.
وأضاف وزير الصحة، بأن “أي دولة تحترم نفسها، وتريد أن تبقي على المصداقية وتستثمر في الثقة بينها وبين شعبها، لابد أن تقرأ احتمالًا لأسوأ السيناريوهات، حتى وإن كان واردًا بنسبة 1 بالمائة”، مستدركا “هكذا فعلنا، رغم أننا نرجح السيناريو المعتدل، لكن نستعد للسيناريو الأسوأ.. إن لم يحدث فلا مشكل، فالخسارة ستكون في المادة.. لكن لو قدر الله وتكون الصورة العكسية، ويحدث، تكون الخسارة في الأرواح والمعنويات”.
ولفت عبد اللطيف المكي، إلى أنه تم تكوين لجنة بالوزارة لإقامة المستشفيات الميدانية، والمستشفى الميداني بقاعة الرياضة بالمنزه (العاصمة تونس) هو من بواكير عملها، وستُنشئ مستشفيات أخرى استعدادًا للسيناريو الأسوأ، رغم ضعف نسبة وروده، وفق قوله.
وكانت الوزارة أعلنت أمس، عن ارتفاع عدد المصابين بفيروس “كورونا”، إلى 949 حالة، بعد تسجيل 10 حالات جديدة، فيما استقر عدد الوفيات في 38 حالة، وبلغ عدد الحالات المتماثلة للشفاء 216 حالة.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام