أهم الأحداثٱقتصاد وطنياقتصاديات

بسبب الحجر الصحي: استهلاك الطاقة في تونس يتراجع بشكل حاد

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

تسبب قرار فرض الحجر الصحي الشامل منذ الشهر الماضي، في تراجع استهلاك المنتوجات النفطية، خلال شهر مارس 2020، بنسبة 21 بالمائة مقارنة بنفس الشهر من سنة 2019، بعد ارتفاعه في الشهرين الأولين من السنة الحالية.

وبيّن تقرير المرصد الوطني للطاقة، بأن “كروزان” الطائرات كان الأكثر تأثرا بتراجع الطلب، حيث تقلص بــ 56 بالمائة، متبوعا بالوقود الصناعي، الذي تراجع بــ 30 بالمائة، ثم البنزين بأنواعه، بنسبة 25 بالمائة، والغازوال بنسبة 19 بالمائة.
في مقابل ذلك، سجل الطلب على غاز البترول المسال المستعمل، خاصة في قطاع السكن، تطورا بنسبة 13 بالمائة، في حين ارتفع الطلب على غاز البترول المسال المنزلي، الذي يمثل حوالي 95 بالمائة من طلب غاز البترول المسال، لوحده بنسبة 16 بالمائة.
وبخصوص الفترة الممتدة من 22 إلى 31 مارس الماضي، فإن تراجع أغلب المنتوجات كان “دراماتيكيا”، حسب المرصد، اذ تقهقر الطلب على البنزين بنسبة 74 بالمائة والغازوال بــ 56 بالمائة والوقود بحوالي 90 بالمائة.
في حين أصبح استهلاك وقود الطائرات، اثر غلق المجال الجوي، تقريبا معدوما كما انخفض استهلاك الغاز الطبيعي بنسبة 9 بالمائة خلال شهر مارس الماضي، مقارنة بنفس الفترة من سنة 2019.
أما بخصوص الكهرباء، فقد شهد تراجعا ملحوظا بمعدل حوالي 28 بالمائة خلال فترة الحجر الصحي، رغم أن إنتاج الكهرباء المخصص لتغطية الطلب الوطني، لم يتراجع سوى بــ 4 بالمائة خلال شهر مارس الماضي، مقارنة بشهر مارس 2019.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام