أحداثأهم الأحداثدولي

صحة الزعيم الكوري في خطر.. الصين توفد فريقا طبيا إلى سول.. وترامب يشكك في التقارير الصحية

عواصم ــ الرأي الجديد (وكالات)

أرسلت الصين فريقا لكوريا الشمالية، يضم خبراء طبيين لتقديم المشورة بشأن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، وسط تقارير متضاربة عن صحته.

وذكر مصدران مطلعان على الوضع، طلبا عدم كشف هويتهما، أن وفدا برئاسة عضو كبير بإدارة الاتصال الدولي بالحزب الشيوعي الصيني، غادر بكين إلى كوريا الشمالية المجاورة.
وأوضحت وكالة “رويترز” أنه لم يتسن لها الاتصال بالإدارة للتعليق على ذلك في ساعة متأخرة من ليلة أمس.

في مرحلة التعافي
وكان موقع “ديلي إن. كي” الإلكتروني في سول، عاصمة كوريا الجنوبية، قد ذكر الأسبوع الماضي، أن كيم يتعافى بعدما أجريت له عملية في القلب يوم 12 أفريل الجاري.
وشكك مسؤولون بحكومة كوريا الجنوبية، وكذلك مسؤول صيني بإدارة الاتصال، في تقارير تالية أشارت إلى أن كيم في حالة خطيرة بعد الجراحة. وقال المسؤولون “الجنوبيون”، إنهم لم يرصدوا أي نشاط غير عادي في الجارة الشمالية.
وقال مصدر كوري جنوبي أمس، أن معلومات المخابرات، تشير إلى أن كيم حي، من المرجح أن يظهر قريبا، موضحا أنه ليس لديه أي تعليق على حالة “الزعيم الشمالي” الحالية، أو أي تدخل صيني.

حالته ليست خطيرة
من جانبه قلل الرئيس الأميركي دونالد ترامب، من شأن تقارير نُشرت الأسبوع الماضي، وذكرت بأن حالة كيم خطيرة، قائلا للصحفيين، “أعتقد أن التقارير غير صحيحة “، ولكنه امتنع عن توضيح ما إذا كان على اتصال بالمسؤولين الكوريين الشماليين.
وأفاد مسؤول على اطلاع على معلومات المخابرات الأميركية، بأن من المعروف أن كيم يعاني من مشكلات صحية، ولكن ليس لديهم أي سبب لاستنتاج أنه مريض بشكل خطير، أو غير قادر على الظهور مرة أخرى علنا.
وقال وزير الخارجية مايك بومبيو، عندما سئل عن صحة كيم “ليس لدي أي شيء يمكنني أن أقوله لكم الليلة، ولكن على الشعب الأميركي أن يعرف أننا نتابع الموقف بحرص شديد”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام