أهم الأحداثبرلمانوطنية

فضيحة الكمامات: لجنة برلمانية ترفض سحب عضوية النائب جلال الزياتي

تونس ــ الرأي الجديد (برلمانيات)

رفضت لجنة الصناعة والطاقة والثروات الطبيعية والبنية الأساسية والبيئة، توجيه مراسلة إلى كتلة “الإصلاح الوطني”، لسحب عضوية النائب جلال الزياتي، المتهم بشبهة تضارب المصالح بعد حصوله على صفقة صنع الكمامات القماشية.

وصوتت اللجنة في اجتماعها، بأغلبية أعضائها على عدم توجيه مراسلة إلى رئيس كتلة “الإصلاح الوطني”، حسونة الناصفي، لسحب عضوية النائب جلال الزياتي من اللجنة، وذلك على إثر ما خلفته صفقة المليوني كمامة من جدل في الأوساط السياسية.
من جهة أخرى، قررت لجنة الصناعة والطاقة، الاستماع إلى وزير الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي، منجي مرزوق، حول تداعيات انتشار فيروس كورونا على قطاع الطاقة.
وأثارت حادثة حصول النائب عن كتلة “الإصلاح الوطني”، جلال الزياتي على صفقة صنع مليوني كمامة قماشية، في إطار برنامج وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة لصنع حوالي 30 مليون كمامة، جدلا بين نواب البرلمان، والأحزاب السياسية التي طالب بعضها بإقالة وزير الصناعة، صالح بن يوسف، ورفع الحصانة عن النائب المذكور من أجل تتبعه قضائيا.
وقد نفى صالح بن يوسف، خلال جلسة استماع مع لجنة الإصلاح الإداري والحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد ومراقبة التصرف في المال العام، وجود أي أي تضارب للمصالح في عملية تصنيع المليوني كمامة، مشيرا إلى الحاجة لتوفير 30 مليون كمامة غير طبية متعددة الاستعمال في وقت قياسي، تتوفر فيها معايير الجودة والسلامة الصحية، من خلال اعتماد المقاييس الفنية التي نصت عليها الحكومة الفرنسية على مستوى المذكرة التوجيهية بخصوص تصنيع الكمامات غير الطبية.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام