أحداثأهم الأحداثدولي

دول إسلامية أعلنت الجمعة الأول من شهر رمضان… وإيران السبت

عواصم ــ الرأي الجديد (وكالات)

أعلنت مصر ولبنان والعراق أن الجمعة هو أول أيام شهر رمضان المبارك، ويأتي ذلك في ظل تدابير وقائية اتخذتها دول عربية وإسلامية لمواجهة تفشي جائحة كورونا.

بينما تتحرى السعودية وقطر ودول عربية وإسلامية أخرى رؤية هلال شهر رمضان، مساء الخميس الذي يوافق الثلاثين من شهر شعبان في التقويم الهجري.
ففي مصر، قال المفتي شوقي علام -في بيان متلفز مساء الأربعاء- إنه تحقق بواسطة اللجان الشرعية والعلمية للدار عدم ثبوت رؤية هلال شهر رمضان بالعين المجردة، ووافق ذلك الحساب الفلكي أيضا.
وأضاف “وبذلك، يكون يوم الجمعة هو أول أيام شهر رمضان”.
من جانبه، قال رئيس ديوان الوقف السني في العراق سعد كمبش، خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة بغداد، إن رمضان يبدأ الجمعة، إثر عدم ثبوت رؤية هلال الشهر مساء الأربعاء. ومن المقرر أن يتحرى ديوان الوقف الشيعي هلال رمضان يوم الخميس.
أما في لبنان، فقد قالت دار الفتوى، في بيان، إنه “لم تثبت لدينا رؤية هلال رمضان، وعليه فإن الخميس هو اليوم المكمل لعدة شهر شعبان ثلاثين يوما”.
وقد دعا مفتي البلاد الشيخ عبد اللطيف دريان الأربعاء، مسلمي بلاده إلى إقامة الصلاة في شهر رمضان داخل المنازل، إلى حين انتهاء تفشي فيروس كورونا.
وقال الشيخ دريان، في خطاب: “يعز علينا أن نستقبل شهر رمضان المبارك والمساجد مغلقة أبوابها بسبب تفشي جائحة كورونا”.
وأضاف “سنبقى على تواصل مع المسؤولين في الدولة ومع الأطباء لجلاء الصورة وإعلان انتهاء الحجر الصحي، لنزف للمسلمين بشرى العودة إلى مساجدنا في وقت قريب بإذن الله”.
من جهتها، أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في قطر الأربعاء، إقامة صلاة تراويح شهر رمضان وخطبة الجمعة، في أحد مساجد العاصمة بشكل محدود، بسبب فيروس كورونا.
وأفادت وكالة الأنباء القطرية الرسمية مساء الأربعاء، بأن الوزارة استثنت من قرار إغلاق المساجد وإيقاف صلوات الجماعة والجمعة فيها، جامع الإمام محمد بن عبد الوهاب.
وفي تركيا، تعتمد الحكومة التقويم الفلكي والأقمار الصناعية لاستطلاع هلال رمضان، على عكس كثير من الدول العربية التي تعتمد الرؤية الشخصية. وبالتالي، فمن المعروف مسبقاً أن أول أيام شهر رمضان في تركيا سيكون الجمعة.
وفي إيران، أعلن عضو لجنة الاستهلال في مكتب المرشد الإيراني، علي رضا موحد نجاد، أن بعد غد الجمعة سيكون المكمل لشهر شعبان، وأن يوم السبت القادم هو أول أيام رمضان في إيران.
ونقلت وكالة “إرنا”، عن موحد نجاد، أن 100 فريق تتحرى الخميس الهلال في أنحاء إيران، وأن “الخبراء يرون رؤية الهلال يوم الخميس غير ممكنة، ولا يختلفون في ذلك، وبالتالي فإن الجمعة سيكون الثلاثين من شعبان، والسبت المقبل هو أول أيام شهر رمضان”.
وقال المسؤول الإيراني إن “فرق الرصد والتحري سترسل نتائج تحرياتها بعد غروب يوم الخميس، إلى لجنة استهلال مكتب المرشد الإيراني الأعلى، وبناء على هذه التقارير سيعلن موعد حلول الشهر الفضيل”.
وفي السعودية ودول عربية أخرى، تقرر استطلاع هلال شهر رمضان غدا الخميس، رغم أنه اليوم الثلاثين من شعبان، ويعني ذلك على الأغلب أن أول أيام رمضان سيكون الجمعة.
وفي آسيا، حيث يعيش أكثر من مليار مسلم، يصعب فرض وتنفيذ إجراءات السلامة الصحية، وأحياناً يكون للشعائر الدينية الأسبقية على أي اعتبار آخر. ففي باكستان، أقنع الأئمة السلطات بعدم إغلاق المساجد.
وفي بنغلادش، ضربت الشخصيات الدينية بتوصيات السلطات الصحية عرض الحائط، ففي حين دعت الحكومة إلى الحد من التجمع داخل المساجد، ردد إمام ينتمي إلى إحدى جمعيات الأئمة الرئيسية في البلاد أن “الإسلام لا يجيز فرض قيود على عدد المصلين”.
وفي إندونيسيا، أكبر بلد إسلامي من حيث عدد السكان، يذهب الملايين إلى بلداتهم وقراهم في رمضان، لكن الحكومة حظرت السفر خوفًا من زيادة الإصابات بكورونا.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام