أحداثأهم الأحداثدولي

“بابا الفاتيكان” يؤجل حدثين دوليين كبيرين لمدّة “عام كامل”

واشنطن ــ الرأي الجديد (وكالات)

قال  المتحدث باسم “الفاتيكان” ماتيو بروني، إن البابا فرنسيس، أجّل اجتماعين كبيرين للكنيسة الكاثوليكية الدولية لمدة عام، بسبب تفشي وباء “كورونا”.
وتعدّ هذه المرة الأولى التي يؤثر فيها تفشي المرض على برنامج طويل المدى للكنيسة، التي يبلغ عدد اتباعها حول العالم أكثر من 1.3 مليار شخص.
واتّخذ البابا القرار، بعد التنسيق مع اللجنة المسؤولة عن الإعداد لليوم العالمي للشباب الكاثوليكي والأسر والحياة.
وتم تأجيل الاجتماع العالمي للأسر، الذي كان من المقرر عقده في روما، إلى عام 2022.
كما تم تأجيل يوم الشباب العالمي، الذي كان من المقرر عقده في عام 2022 في لشبونة، حتى عام 2023.
وكلا الحدثين، اللذين يقامان في مكان مختلف كل بضع سنوات، يجتذبان حشودًا كبيرة من عدة دول عبر العالم، وهي الفعاليات التي تستمر لعدة أيام، ويختمها البابا تقليديًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى