أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

وزير الصناعة يعتذر للشعب التونسي

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

تقدم وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة، صالح بن يوسف، باعتذاره إلى الشعب التونسي، بخصوص ما تم كشفه حول وجود شبهة فساد في إجراء صفقات صنع الكمامات القماشية، للوقاية من فيروس “كورونا”.

وقال صالح بن يوسف، خلال جلسة استماع بلجنة الإصلاح الإداري والحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد ومراقبة التصرف في المال العام، البرلمانية، اليوم الثلاثاء، “أعتذر إذا كنت قد ارتكبت خطأ، ولو انني لم أقم بأي خطأ، لكني أعتذر”.
وأكد بن يوسف، أن الصفقات التي أبرمت قانونية، ولا وجود لإقصاء لأي صناعي في هذه الصفقات.
وكان خبر تعاقد نائب في البرلمان، مع وزارة الصحة، حول صنع مليوني كمامة في إطار خطة وطنية لصنع حوالي 30 مليون كمامة قماشية للتوقي من انتشار الوباء، أثار جدلا في الأوساط السياسية بلغ حد المطالبة بإقالة وزير الصناعة ومحاسبته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى