أهم الأحداثبانورامامجتمع

وزير الصحة: لدينا خطة وطنية لفتح مخابر تحليل في الجهات الداخلية

تونس ــ الرأي الجديد 

أكد وزير الصحة، عبد اللطيف المكي، أن الوزارة تعمل على فتح أكبر عدد ممكن من المخابر من أجل توسيع طاقة التحليل وكذلك تقريب المسافات لربح الوقت باجتناب قطع مسافات طويلة لإيصال العينات المتعلقة بفيروس “كورونا”.

ويأتي ذلك، ردا على طلب عدد من النواب بضرورة تركيز مخابر تحليل بجهاتهم، من أجل تيسير وتسهيل الكشف عن المصالبين بفيروس “كورونا”، وتوقيا من توسع انتشاره.
وأكد عبد اللطيف المكي، في تدوينة له على موقع “فيسبوك” اليوم الجمعة، أنه تم فتح موجة أولى من المخابر بحسب جاهزيتها، فيما تستعد الوزارة للإعداد إلى فتح مخابر أخرى بما في ذلك في المناطق الداخلية، مشيرا إلى أن “كل مخبر من هذه المخابر هو على ذمة كل مناطق البلاد ضمن الخطة الوطنية”، وفق قوله..
وأوضح المكي، أن هذه الخطوة تخضع لشروط وقواعد من بينها أن “المخابر التي تفتح في الجهات ليست خاصة بالجهات، بل لها دور إقليمي ووطني ويتم توزيع التحاليل عليها وفق قدراتها ومن الطبيعي أن نراعي عنصر القرب في توزيع التحاليل ربحا للوقت و الجهد”، وفق قوله.
كما أشار وزير الصحة، إلى أنه “لا بد من توفر كل شروط جودة التحاليل في هذه المخابر، ضمانا لمصداقيتها، ومنها وجود اختصاص الفيرولوجيا و التجهيزات المناسبة”، بالإضافة إلى أخذ الوضع الوبائي للولايات أو الأقاليم بعين الاعتبار.
وتابع عبد اللطيف المكي، “كل هذه الشروط و غيرها هي من أجل إنجاح الخطة الوطنية لمواجهة الكورونا، وليس هناك أي خطط جهوية بل هي الخطة الوطنية تنزل مع بعض التفاصيل أحيانا في الجهات بحسب وضعها الوبائي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى