أحداثأهم الأحداثدولي

واشنطن منزعجة من أدائها في أزمة “كورونا”.. ترامب يعلق التمويل الأميركي لـ “الصحة العالمية”

واشنطن ــ الرأي الجديد (فرانس بريس)

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أنّه أمر إدارته بأن تعلّق دفع المساهمة المالية للولايات المتحدة في منظّمة الصحة العالمية، بسبب “سوء إدارة” المنظمة الأممية لأزمة تفشّي فيروس “كورونا”.
وقال ترامب خلال مؤتمره الصحافي اليومي في البيت الأبيض، بشأن تطوّرات وباء “كوفيد-19” في البلاد، “إنني اليوم آمر بتعليق تمويل منظّمة الصحة العالمية، في الوقت الذي يتم فيه إجراء مراجعة لتقييم دور منظمة الصحة العالمية في سوء إدارة أزمة الوباء، الذي تصفه الولايات المتحدة بــ “الشديد”، منتقدة تعتيمها على تفشّي الفيروس.
وإذ وجّه الرئيس الأميركي لائحة اتّهام مطوّلة إلى المنظّمة الأممية، قال إنّ “العالم تلقّى الكثير من المعلومات الخاطئة حول انتقال العدوى والوفيات” الناجمة عن الوباء.
وفي وقت سابق، أكد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أمس الثلاثاء، أن الولايات المتحدة، تسعى إلى إحداث “تغيير جذري” في منظمة الصحة العالمية، بعدما هددت بلاده بحجب مساهماتها المالية للمنظمة، في خضم أزمة فيروس “كورونا”.
وصرح بومبيو لإذاعة فلوريدا “لقد قامت منظمة الصحة العالمية خلال تاريخها بعمل جيد، لكن للأسف، فإنها لم تبل بلاءً حسناً هذه المرة”، وأضاف “نريد بذل جهود لإحداث تغيير جذري، أو اتخاذ قرار مختلف يقول إن عليكم القيام بدوركم لضمان تنفيذ التزامات الصحة العالمية الأهم، أي الأمور التي بصراحة تحافظ على سلامة الأميركيين”.
وتقول إدارة ترامب، التي تنتقد منظمات الأمم المتحدة باستمرار، إن منظمة الصحة العالمية اعتمدت، بشكل كبير، على التصريحات الرسمية الصينية، بعد ظهور فيروس كورونا الجديد، أواخر العام الماضي، في مدينة ووهان الصينية.
وفي الأسابيع الأولى من انتشار المرض، قالت المنظمة، استناداً إلى تصريحات أطباء صينيين، إنها لا تملك معلومات عن انتقال الفيروس بين البشر، وأشادت بشفافية الصين.
وتعتبر الولايات المتحدة المانح الأكبر للمنظمة، إذ قدمت لها 400 مليون دولار العام الماضي.

المصدر: وكالة (فرانس برس) الفرنسية

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام