مائة عام من حزب الدستور… والديمقراطية التونسية والــ “كورونا” في ملفات مجلة “المصير”

تونس ــ الرأي الجديد

صدر العدد الثاني عشر (عدد ربيع 2020) من مجلة “المصير” كدورية فصلية فكرية ثقافية جامعة. وتهدف المجلة الدورية إلى إيجاد منبر رصين لتأصيل المشروع الوطني الديمقراطي التونسي، والتعريف بأفكار ورؤى التجديد والتنوير على الصعيدين العربي والإسلامي، فضلا عن الترويج للانتقال الديمقراطي واستكمال مسار اللامركزية والترويج للجهات والأقاليم، وكذلك توفير فضاء للمبدعين والتنويريين والكتاب والأدباء الشبان للمساهمة في الشأن العام.

وخصص ملف العدد للاحتفاء بمائة عام على ولادة “حزب الدستور”، اشتمل على عدد من المقالات لمؤرخين وباحثين مثل الدكتور احمد الطويلي والأستاذ رشيد الذوادي، فضلا عن افتتاحية العدد بقلم رئيس التحرير الدكتور خالد شوكات.
وقد ضم العدد الأخير من مجلة “المصير” لملف استثنائي حول “الديمقراطية في مواجهة الكورونا”، الذي ضم مجموعة من المقالات لعدد من الخبراء حول الوسائل التي اعتمدتها الديمقراطية التونسية الناشئة في حربها على الوباء الذي فجره الفيروس، وتأثيرات هذه الأزمة الإقليمية والدولية، وكذلك استشراف التأثيرات المستقبلية على الدولة الديمقراطية سواء في تونس أو العالم.

واحتوى العدد على مقالات حول استكمال اللامركزية والترويج للجهات والأقاليم، من بينها الوثيقة التي أعدتها في الموضوع خبيرة الحكم المحلي الأستاذة بثينة الورغي.
واشتمل هذا العدد أيضا على مقالات لعدد من الكتاب التونسيين والعرب من أهمها مقال الدكتور عبد الحسين شعبان حول الهندوية وروح غاندي، ومقال الأستاذ توفيق المديني حول مقاربات الدولة المدنية في تونس، وهو قراءة في الكتاب الذي نشره المعهد مؤخرا حول الدولة المدنية. كما تضمن العدد متابعة لأنشطة المعهد العربي للديمقراطية وعدد من شركائه من إعداد المديرة التنفيذية للمعهد، بالإضافة إلى قصائد شعرية وقصص قصيرة لعدد من الأدباء والشعراء التونسيين.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق