أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

مصدر رفيع المستوى لــ “الرأي الجديد”: الحكومة ستشرع بداية من يوم الاثنين في إصدار المراسيم لمواجهة الأزمة

تونس ــ الرأي الجديد / صالح عطية

قال مصدر رفيع المستوى من رئاسة الحكومة، أنّ الحكومة ستشرع بداية من يوم الاثنين، في إصدار جملة من المراسيم تتعلق بمواجهة أزمة “كورونا” على مختلف الأصعدة، الاجتماعية والصحية والاقتصادية والمالية وغيرها.

وقال مصدرنا الذي فضل عدم الكشف عن هويته، في تصريح لــ “الرأي الجديد”، أنّ “الحكومة ستتحرك بشكل قوي وجريء”، كاشفا أنها ستعلن عن “إجراءات وقرارات في حجم المرحلة، دون أي تردد”.
ومن غير المستبعد، أن تلجأ الحكومة إلى اتخاذ قرارات وصفت بــ “الموجعة” إزاء بعض الأطراف والجهات، المعنية بالخروج من الأزمة الحالية، لكنها تتهرب من مسؤولياتها، غير أنّ مصدرنا رفض الإفصاح عن هذه الأطراف.
ووفق المعلومات التي حصلت لدينا، فإنّ الأطراف المعنية هي بعض الشركات الخاصة، ورجال الأعمال، ممن لم يسهموا إلى حدّ الآن، في الجهود الوطنية لتعبئة الموارد المالية الخاصة بمكافحة “كورونا”، ومواجهة تداعياتها الاقتصادية والاجتماعية، المكلفة بالنسبة للحكومة والدولة التونسية، سيما وأن الظرفية الاقتصادية والمالية للدولة، ضعيفة ومحدودة للغاية، بعد إنهاك السنوات العشر الماضية.
وعلمت “الرأي الجديد” في ذات السياق، أنّ المراسيم المزمع إصدارها، جاهزة من الناحية القانونية، وهي بانتظار التوقيع الرئاسي على قانون التفويض، الذي صادق عليه البرلمان قبل نحو أسبوع.
يذكر أنّ التفويض الذي أعطي لرئاسة الحكومة من البرلمان، يخضع لآجال محددة لكي يدخل حيّز التطبيق.
وينتظر أن يتولى رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، ختمه يوم الاثنين المقبل، ونشره الفوري في الرائد الرسمي للجمهورية التونسية، مثلما يقتضي القانون ذلك.
وستشرع الحكومة في إصدار هذه المراسيم، انطلاقا من مساء الاثنين ضمن حزمة من النصوص، التي ستتيح للحكومة التحرك بسرعة وقوة لترتيب المرحلة المقبلة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوب