الغنوشي: عيد الشهداء يحملنا مسؤولية جسيمة إزاء مختلف الأجيال التي ضحت بدمائها من أجل تونس

تونس ــ الرأي الجديد 

دعا رئيس مجلس نواب الشعب، راشد الغنوشي، المواطنين إلى ضرورة الالتزام التام بضوابط الحجر الصحي الشامل، وبمقتضيات حظر التجوّل والاستجابة للإجراءات الحكوميّة في كلّ المجالات وعلى كلّ الأصعدة، وذلك لتجاوز أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد.

ونوه الغنوشي، في بيان رئاسة البرلمان اليوم الخميس، بمناسبة الذكرى 82 لعيد الشهداء، بــ “الهبة الكبيرة للمجتمع المدني” في معاضدة جهود الدولة للتوقي من انتشار الفيروس، وهو ما اعتبره “دعمًا لمكسب من مكاسب الثورة، وتعبيرة من تعبيرات الديمقراطيّة الناشئة، وتعزيزًا لروح التضامن والوحدة الوطنيّة”.
واعتبر رئيس المجلس، أنّ استحضار مثل هذه الذكرى المجيدة، يُضاعف من المسؤوليّة الجسيمة الملقاة على نواب الشعب، “في الوفاء لنضالات شهداء جيل الحركة الوطنية والاستقلال وشهداء مقاومة الاستبداد، وشهداء الثورة، وشهداء الحرب على الإرهاب”، وفق قوله.
ودعا راشد الغنوشي، النواب إلى القيام بدورهم المحوري في خدمة المواطنين، “بمزيد الاقتراب من مشاغلهم ومعاضدة مجهود بقيّة المؤسّسات، ودعم ثقافة التوافق والعمل المشترك”، لمواجهة التحديات الناجمة عن تفشّي وباء “كورونا”، على غرار الإرهاب الذي يحاول “التسلّل بيننا في أيّ لحظة”، حسب تقديره..

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق