أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

وزير الخارجية يطالب بالإسراع في عمليات إجلاء التونسيين بالخارج

تونس ــ الرأي الجديد 

أكد وزير الشؤون الخارجية، نور الدين الري، أن الخطة الوطنية لإجلاء التونسيين العالقين في الخارج بسبب إنتشار فيروس “كورونا”، قد مكنت من تأمين عودة أكثر من 7600 شخص، مشددا على ضرورة الإسراع في إجلاء بقية التونسيين الراغبين في العودة إلى تونس، ولاسيما الذين يعانون من وضعيات إجتماعية ومالية صعبة.

وطالب نور الدين الري، في اجتماع بكاتبة الدولة للشؤون الخارجية سلمى النيفر، وعدد من الإطارات، اليوم الأربعاء، بمزيد التنسيق مع كل المتدخلين في هذه الخطة لضمان إجلاء بقية المواطنين في أحسن الظروف وفي أسرع الآجال الممكنة.
كما الريّ، على ضرورة مواصلة توفير كل أشكال الإحاطة والعناية اللازمة للتونسيين في الخارج من المقيمين وغير المقيمين وإستدامة التواصل معهم، مؤكدا على الدور الهام الذي تلعبه خلايا اليقظة والإحاطة التي تم تركيزها في كل السفارات والقنصليات لمعالجة الوضعيات الحرجة في صفوف الجالية التونسية، لاسيما الذين طالت فترة بقائهم في الخارج في إنتظار رحلات الإجلاء أو الطلبة الذين يحتاجون لسند مادي عاجل بسبب توقف الدروس في عدد من بلدان الإعتماد.
وأوصى وزير الخارجية، بتحسين مردودية ونجاعة العمل القنصلي، داعيا البعثات الدبلوماسية في الخارج، إلى مزيد الاحاطة بجاليتنا بالخارج وتقديم الدعم اللازم لها في هذا الظرف العصيب الناتج عن جائحة كورونا.
وكانت وزارة الخارجية، أكدت مواصلة رحلات الإجلاء التونسيين العالقين في الخارج، بداية من يوم غد الخميس إلى غاية يوم 12 أفريل الجاري، وذلك بعدد من الدول الإفريقية والأوروبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى