أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

وزير الصحة يكشف عن حقيقة الإستيلاء على معدات طبية صينية موجهة إلى تونس

تونس ــ الرأي الجديد 

كشف وزير الصحة عبد اللطيف المكي، أن أسباب عودة الطائرة التونسية المتوجهة إلى الصين لجلب معدات صحية، إلى تونس، يعود إلى وجود تغيير إداري من الجانب الصيني في التعامل مع البضاعة.

وكتب علد اللطيف المكي، في تدوينة على موقع “فيسبوك”، أن السلطات الصينية غيرت “طريقة إثبات جودة المنتوج” بعد إقتناء بضاعة تتعلق بمعدات طبية وصحية يوم 30 مارس المنقضي، وهو ما تسبب في تأخر الحصول عليها.
وأوضح المكي، “خرجت البضاعة يوم 30 مارس من مكان يبعد 1000 كلم عن العاصمة ببكين، وبعد هذا التاريخ غيرت السلطات الصينية طريقة إثبات جودة المنتوج وبموجب ذلك اشترطت الديوانة الصينية تغيير الطريقة وفق القانون الجديد وهو ما سيستغرق يوما أو يومين”.
وأضاف وزير الصحة، “وبما أن الطائرة ليس لها حق المكوث في بيكين إلا يوما واحدًا، فقد طلبنا منها العودة إلى تونس وهي لا تبعد كثيرا عن أجوائنا وقد عادت، وحالما يتم تسوية الوضعية هناك ستطير الطائرة إلى الصين لتأتي بالبضاعة”.

وفي ما يلي نص التدوينة: 

لماذا عادت الطائرة و لماذا ستعاود السفر إلى الصين؟
اقتنينا مواد من الصين في إطار برنامج مقاومة الكورونا و خرجت البضاعة يوم 30 مارس من مكان يبعد 1000كلم عن العاصمة ببكين .بعد هذا التاريخ غيرت السلطات الصينية طريقة إثبات جودة المنتوج و بموجب ذلك اشترطت الديوانة الصينية تغيير الطريقة وفق القانون الجديد و هو ما سيستغرق يوما أو يومين و بما ان الطائرة ليس لها حق المكوث في بيكين الا يوما واحدًا فقد طلبنا منها العودة آلى تونس و هي لك تبعد كثيرا عن أجوائنا و قد عادت و حالما يتم تسوية الوضعية هناك( و هي مجرد شكلية إدارية) ستطير الطائرة إلى الصين لتأتي بالبضاعة بإذن الله و لا صحة لغير ذلك

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام