أهم الأحداثبرلمانوطنية

لجنة الصحة في البرلمان تستمع إلى وزيري الصحة والشؤون الاجتماعية

تونس ــ الرأي الجديد 

قررت لجنة الصحة في البرلمان، عقد جلسة استماع إلى وزيري الصحة، عبد اللطيف المكي، ووزير الشؤون الاجتماعية، الحبيب كشو، حول الخطة الوطنية للتصدي إلى فيروس “كورونا” ومقترحات اللجنة في ذلك يوم الأربعاء المقبل.

وأكّد أعضاء اللجنة، في اجتماعهم اليوم الاثنين، على ضرورة تشريكهم في مختلف اللجان التي وقع إحداثها لهذا الموضوع حتى تتمكن من ممارسة دورها الرقابي على أكمل وجه.
وعبّر النواب عن ضرورة العمل على التقليص من التجمّعات في مراكز البريد ومراكز جمع التبرعات، لأن الأمر قد يؤدي إلى انتشار العدوى الأفقية، داعين وزارة الشؤون الاجتماعية إلى إعادة النظر في طريقة توزيع الإعانات على المستحقين بما يكفل حماية صحة الجميع قبل كل شيء.
وشدّد أعضاء لجنة الصحة كذلك، على ضرورة أن توافيهم الوزارة بشكل دوري ومحيّن بأهم المستجدات الخاصة بالتصدي لهذا الفيروس والإشكاليات المطروحة حتى يتمكنوا من التفاعل، وتقديم الاقتراحات الضرورية، مؤكدين على أهمية أن تتفاعل الوزارة إيجابيا مع بعض المقترحات التي قدّمها أعضاء اللجنة سابقا.
وطالب عدد من أعضاء اللجنة، وزارة الصحة، بتوفير التجهيزات الضرورية ومنها خاصة أسرّة الإنعاش بالمؤسسات الاستشفائية بالجهات، داعين إلى اعتماد تقنية التسخير للاستفادة من التجهيزات الطبية المتطوّرة المتواجدة بالمصحات الخاصة.
ودعا النواب، إلى ضرورة أن يقع إخضاع جميع الوافدين من الخارج الى الحجر الصحي الاجباري، مع ضرورة حماية المناطق غير الموبوءة باعتماد سياسة صحية تكفل عدم انتقال العدوى إليها.
ومن جهة أخرى، دعا بعض النواب إلى ضرورة أن تراجع الوزارة سياستها في التصدّي لهذا الوباء بالاعتماد على تقنية التصوير بالسكانار، لأنها تعطي نتيجة مضمونة، بينما لا يفي الاعتماد على التحليل فقط بالحاجة وقد يعطي نتائج مغلوطة، مطالبين كذلك بإجبارية حمل الكمامات الطبية.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام