أهم الأحداثاجتماعيبانورامامجتمع

في فيلم يلقى رواجا كبيرا: ابن سينا يتحدث عن وباء “كورونا” قبل أكثر من 8 قرون.. وهذه النصائح الوقائية التي قدمها

تونس ــ الرأي الجديد

تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي وتطبيقة واتساب بكثافة خلال اليومين الماضيين، فيلما روسيا من المنتجات السينمائية القديمة (أبيض وأسود)، يلقي الضوء على حياة الطبيب العربي والإسلامي الحسن بن علي بن سينا..

وتضمن الفيلم، نصائح قدمها “الشيخ الرئيس”، كما يسمى في الدوائر الفلسفية والفكرية والطبية، حول الوقاية من الطاعون، واللافت أنّ هذه النصائح، تتشابه إلى غريب، الإجراءات المتخذة حاليا على الصعيد العالمي، فيما يخص “فيروس كورونا”، (كوفيد- 19)..
وأورد الفيلم، الذي أنتج في فترة الخمسينات من القرن المنقضي، مقطعا يتحدث فيه ابن سينا عما توصل إليه في أبحاثه ضدّ الأمراض المعدية، إذ يقول في هذا السياق: “توصلت لنتيجة تفيد بأن جميع الأمراض المعدية تنشأ وتنتشر بواسطة مواد صغيرة جدا (ما يعبّر عنها اليوم بالفيروسات)، وغير مرئية بالعين المجردة، وأعدادها هائلة، وهي تسبّب الحمى والموت الأسود (الذي يطلق عليه “الطاعون”)، وهذه الفيروسات، تلتصق بكل شيء (اليدين والوجه والشعر والملابس)”.
ويستمر ابن سينا في حديثه عن الوباء، الذي اعتبره مغردون وفيسبوكيون، كأنه حديث عن فيروس “كورونا”، لينصح في سياق الوقاية منه، بــ “عدم الخوف من المرض، والابتعاد عن التجمعات، لأن الفيروس ينتقل عبر الهواء”، داعيا إلى إغلاق المساجد والأسواق مؤقتا، ليصلي كل شخص في بيته، مشددا على ضرورة تعقيم النقود بمادة الخلّ”، مضيفا بالنسبة لمن يتولى “تطبيب” مريض (هذا يهم أعوان الصحة والمراكز التي تأوي المحجورين صحيا)، عليه أن يقوم “بتعقيم أنفه بقطن مبلل بالخل، وليمضغ ى في فمه أوراق الشيح”، وفق ما قاله ابن سينا..
وتضمن الفيلم الروسي، لقطات للمنادي، وهو يبلغ المتساكنين وصايا “الشيخ الرئيس”، الذي كان كلامه بمثابة الأوامر..
يذكر أنّ من أشهر كتب ابن سينا، كتاب “القانون في الطب”، الذي ظل لأكثر من 7 قرون، أحد أهم المراجع في العالم في علم الطبّ.

وهذا فحوى الفيديو…

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام