أحزابأهم الأحداثوطنية

بعد دعوة رئيس الجمهورية البرلمان إلى تعديل المجلة الجزائية.. عياض اللومي ينتقد ويردّ

تونس ــ الرأي الجديد 

قال القيادي في حزب “قلب تونس”، عياض اللومي، “أن تونس في حاجة اليوم إلى الوحدة الوطنية، وإلى خطاب طمأنة وليس إلى خطاب نقد”، وذلك تعليقا على خطاب رئيس الجمهورية قيس سعيد في اجتماع مجلس الأمن القومي أمس.

واعتبر عياضي اللومي، في تصريح لإذاعة “شمس أف أم” اليوم الأربعاء، أن دعوة قيس سعيّد للبرلمان للنظر في المجلة الجزائية، واعتبار محتكر المواد الغذائية “مجرم حرب”، “دعوة غير سليمة”.
وتابع اللومي، “نحن لسنا مجلسا تشريعيا، بل نحن مجلس نواب الشعب، لنا مهام تشريعية ودور رقابي كذلك”، وفق قوله.
وكان رئيس الجمهورية، توجه أمس بدعوة إلى البرلمان لتنقيح المجلة الجزائية، من أجل اعتبار محتكر المواد الغذائية “مجرم حرب”، وذلك في ظل احتكار بيع بعض المواد الأساسية والغذائية، من قبل تجار ورجال أعمال، والترفيع في أسعارها، تزامنا مع انتشار فيروس “كورونا” في البلاد.
وتعدّ هذه المرة الثانية التي يدعو فيها رئيس الجمهورية البرلمان لإصدار قوانين تتعلق بشأن اقتصادي واجتماعي، فيما أنّ المبادرة التشريعية، جزء من مهام رئاسة الجمهورية.
وكان الرئيس، قيس سعيّد، تلافى سريعا هذه الدعوة أمس، عندما توجه إلى رئيس الحكومة بالقول: “يمكن للحكومة أن تتقدّم بمبادرة تشريعية، أو حتى رئاسة الجمهورية”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام