الهيئة العامة للسجون: نعمل على دراسة ملفات العفو التكميلي للمساجين بسبب “كورونا”

تونس ــ الرأي الجديد 

قال الناطق الرسمي باسم الهيئة العامة للسجون والإصلاح، سفيان مزغيش، إن لجنة العفو الخاص منكبة على دراسة ملفات المساجين الذين سيتمتعون بعفو خاص تكميلي، لمزيد تخفيف الضغط والاكتظاظ عن السجون، وذلك في ظل تطور انتشار فيروس “كورونا” المستجد.

وأشار سفيان مزغيش، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، اليوم السبت، إلى أنه تم التقليص في عدد المودعين بالسجن إلى 22942 ألف سجين بتاريخ 18 مارس الجاري، بعد أن كان العدد 23224 ألف سجين بداية نفس الشهر.
وأضاف مزغيش، بأنه من المنتظر أن يتقلص هذا العدد أكثر بعد إصدار العفو التكميلي، لافتا إلى أنه “سيراعي حق المجتمع وحق المتضرر وشخصية الجاني والمدة المقضاة من العقوبة وكذلك المدة المتبقية، فضلا عن مراعاة الوضعيات الخاصة على غرار كبار السن أو المساجين الذين يعانون من مرض عضال أو أمراض مزمنة”، وفق قوله..
يذكر أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد، قرر يوم 19 مارس الجاري، بمناسبة ذكرى عيد الاستقلال تمتيع 1856 محكوما عليهم بالعفو الخاص، والذي أفضى إلى سراح 670 سجينا منهم، وتمتع البقية بالحطّ من مدة العقاب المحكوم به.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق