أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

عماد الخميري: تزامن الفصلين 70 و80 من الدستور غير ممكن.. والبرلمان لم يتلق طلبا رسميا من الفخفاخ

تونس ــ الرأي الجديد (استماع)

أوضح الناطق الرسمي باسم حركة النهضة ونائبها بالبرلمان، عماد الخميري، أنه لا يمكن تفعيل الفصلين 70 و80 من الدستور بطريقة متزامنة.

وأوضح الخميري، في تصريح إعلامي، أن رئيس الجمهورية قد استند في قراراته الأخيرة المتعلقة باتخاذ جملة من التدابير، إلى الفصل 80 من الدستور، الذي يفرض على المؤسسة التشريعية، أن تظل في حالة انعقاد دائم، في حين أن الفصل 70 وفي تفويضه للحكومة، يفرض أن تتخلى المؤسسة التشريعية عن مهمتها لمدة معينة لا تتجاوز الشهرين.
وأكد الخميري “وجود نوع من التضارب في تفعيل الفصلين”، موضحا أن البرلمان لم يتلق إلى اليوم بصفة رسمية، طلبا واضحا من رئيس الحكومة في هذه المسألة، كما يقتضيه الدستور، وذلك لتحديد موقف نهائي.
ولا ترى حركة النهضة، ضرورة، لتفعيل الفصل 70 من الدستور، بالنظر إلى استخدام رئيس الجمهورية، الفصل 80، بما يجعل مطلب الفخفاخ، “خارج الموضوع”، وفق تقديرها.
وتفيد بعض المعلومات، أنّه باستثناء التيار الديمقراطي، وحركة الشعب، تبدو بقية الكتل البرلمانية منزعجة من طلب الفخفاخ، إلى حدّ أنّ بعضها، وصفه بــ “المحاولة الانقلابية الناعمة”، أي بتوظيف الدستور، واستغلالا للوضعية التي تمر بها البلاد.
ويرى مراقبون، أنّ تزامن مطلب رئيس الجمهورية، مع مطلب رئيس الحكومة، يؤكد مرة أخرى، ارتباك السلطة التنفيذية، من ناحية، ومحاولة كل طرف، الاستحواذ على دفة التسيير في البلاد.، فيما يبقى البرلمان، السلطة الرقابية، التي قد تتحول إلى سلطة مرجعية في ظل هذا الخلاف، أو التزامن بين قرارات قصر قرطاج، وقصر القصبة.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام