أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

وزير المالية يدعو إلى التحرّك “العاجل” لإنقاذ المالية العمومية

تونس ــ الرأي الجديد 

أكد وزير المالية، نزار يعيش، حاجة البلاد إلى “إجراءات عاجلة” لتفادي التأثيرات الخطيرة التي تتهدّد الموازنات المالية للدولة والنسيج الاقتصادي الوطني، بسبب أزمة انتشار فيروس “كورونا” والقرارات المتخذة من قبل الحكومة في ذلك.

وأفاد نزار يعيش، في لقاء له برئيس البرلمان، راشد الغنوشي، اليوم الاثنين، بأنّ الوضع الحقيقي “أصعب وأكثر تعقيدا ممّا يتصوّره الكثيرون”، مشيرا إلى أنّ معضلة فيروس “كورونا” ستُضاعف من الأزمة المالية والاقتصاديّة للبلاد.
ونبّه وزير المالية، إلى ضرورة “التحرّك العاجل” لإقرار ما يلزم من إجراءات باتت أكثر من مصيريّة.
وأشار الوزير، إلى أنّ الحكومة لها تشخيص دقيق للوضع المالي والاقتصادي قبل اندلاع الأزمة الحالية، وهي تعمل حاليا على إيجاد كلّ الآليات لتمويل ميزانية الدولة وإيجاد موارد جديدة للتعاطي مع الكلفة الإضافية التي فرضتها الأزمة.
من جهته، أكّد رئيس مجلس نواب الشعب، راشد الغنوشي، الوعي بخطورة ما تعيشه بلادنا، وهو ما “يستدعي المزيد من اليقظة والحذر والتفاعل السريع مع التطوّرات والمستجدّات”، وفق قوله..
وشدّد، راشد الغنوشي، على استعداد المجلس للتفاعل السريع مع الطلبات التشريعيّة للحكومة للخروج من الأزمة الراهنة، لافتا إلى أهمية تعزيز “قيم التضامن” و”الوحدة الوطنية” والانسجام في جهود جميع الأطراف الرسمية وغير الرسمية لإنقاذ الأوضاع وتفادي السيناريوهات الأسوأ.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام