أهم الأحداثبانورامامجتمع

سوق الجملة: إيرادات الخضر و الغلال بلغت 900 طن.. ووزارة التجارة تتّخذ إجراءات “استثنائية”

تونس ــ الرأي الجديد/ رضا حامدي

يتواصل انسياب مختلف المنتجات والسلع الفلاحية بالكميات المطلوبة في سوق الجملة ببئر القصعة، ضمانا لحسن التزويد و توفير احتياجات المواطنين في ظلّ الحجر الصحي العام، الذي أعلنه رئيس الجمهورية توقيا من “كورونا”.

وأكدت وزارة التجارة في بلاغ لها، أنه في إطار الحجر الصحي العام بكامل تراب الجمهورية، وعملا بالتراتيب الاستثنائية المعلن عنها بخصوص عدد من القطاعات الحيوية التي تم استثناؤها من الحجر الصحي، فإن العمل مستمرّ داخل سوق الجملة ببئر القصعة بشكل طبيعي و بنسق اعتيادي .
وتتضمّن الخطة، تسهيل دخول وخروج الشاحنات الخاصة بحمل الخضر و الغلال و الأسماك، حيث تفتح السوق أبوابها لاستقبال ايرادات السلع و المنتجات، انطلاقا من الخامسة مساء،في ما يتمّ فتح السوق لانطلاق أعمال البيع و التزود للتجار و الوافدين، انطلاقا من الساعة الثالثة صباحا بالنسبة للأسماك ومن الساعة الخامسة صباحا بالنسبة للخضر و الغلال.
وتنشط سوق الجملة ببئر القصعة على مدار الأسبوع، ما عدا الاثنين، مثلما جرت به العادة، علما أن الشركة المسيرة اتّخذت جملة من الاحتياطات و التدابير للتوقي من فيروس “كورونا”، وهي تدعو مختلف المتعاملين إلى احترامها و التقيّد بها.
وبلغت ايرادات سوق الجملة، ببئر القصعة حسب وزارة التجارة، يوم 22مارس 2020 من الخضر و الغلال، ما قيمته 900 طن تتوزع الى 725 طنا من الخضر و 175 طنا من الغلال.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام