أهم الأحداثبانورامامجتمع

رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك لـ “الرأي الجديد”: مادة السميد ستتوفر في الأسواق بداية من هذا التاريخ …

تونس ــ الرأي الجديد / رضا حامدي

أكد رئيس منظمة الدفاع عن المتهلك، سليم سعد الله، أن المنظمة عملت منذ انطلاق أزمة “كورونا”، على ترشيد المستهلك التونسي، ودعوته إلى عدم “اللهفة”.

وأفاد سليم سعد الله، في تصريح خصّ به ”الرأي الجديد ”، اليوم الاثنين، أن المنظمة تعمل حاليا بالتنسيق مع مصالح وزارة التجارة، من أجل مراقبة المحتكرين والمضاربين، داعيا كل المستهلكين إلى الابلاغ عن أي زيادة في الأسعار أو أي مخالفة، عن طريق الرقم الأخضر 80100191، وفق تصريحه.
وأضاف سعد الله، أن المنظمة تعمل بالتنسيق اليومي مع 164 معتمدية في 24 ولاية، وتقوم بزيارات مراقبة مع مصالح وزارة التجارة، حيث قامت إلى حدّ الآن بـ 11500 زيارة، وفق قوله.
وشدّد سليم سعد الله، على أن مادتي السميد والفارينة سيتوفران، خلال يوم غد على أقصى تقدير، مبيّنا أن المنظمة اقترحت أن يقع بيع 2 كلغ لكل مواطن يشتري من المحل التجاري، حتى لاتنفذ المادة بسرعة، على حدّ قوله.
وقال رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك، أن النيابة العمومية “مجنّدة” بقوة لضرب المحتكرين، والذي وضفهم بـ “مجرمي الحرب”، مؤكدا أن العقوبات والمخالفات ستكون “قاسية جدّا”، وفق تعبيره.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام