أحداثأهم الأحداثدولي

الصحة العالمية: بلدان عربيان قد يسببان انفجارا بضحايا كورونا

جينيف ــ الرأي الجديد (وكالات)

حذّرت منظمة الصحة العالمية، من حدوث انفجار في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، في دولتين عربيتين، لم تعلنا حتى اللحظة عن تسجيل إصابات بهذا الفيروس القاتل.

وقال رئيس فريق منظمة الصحة العالمية للوقاية من الأخطار المعدية عبد النصير أبو بكر لشبكة “CNN”، إننا “نتوقع انفجارا في أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا في سوريا واليمن”، معربا في الوقت ذاته عن قلقه من نقص حالات الإصابة المبلغ عنها في هذين البلدين.
وأضاف أبو بكر أنه “حتى الآن، سوريا واليمن وليبيا، هي الدول العربية الثلاث الوحيدة، التي لم تبلغ عن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وهي في خضم نزاع مستمر”، مشيرا إلى أن منظمة الصحة العالمية، تشعر بالقلق بعض الشيء، لأن الدول التي قد لا تكون لديها حالات، هي ذات صحة ضعيفة ونظام مراقبة ضعيف.
وأوضح أنه “في حالة سوريا.. أنا متأكد من أن الفيروس ينتشر، لكنهم لم يكتشفوا الحالات بطريقة أو بأخرى، هذا هو شعوري، لكن ليس لدي أي دليل لإظهاره”، مضيفا أنه “عاجلا أم آجلا، قد نتوقع انفجار حالات (هناك)”.
وبيّن أبو بكر أن غالبية حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الشرق الأوسط تتعلق بالسفر إلى إيران “، مؤكدا أنهم تصرفوا بشكل أسرع مما فعله الأوروبيون في التعامل مع انتشار كورونا، ومع ذلك، فإن “التدخلات غير العادية، لإيران، جاءت متأخرة للغاية”، وفق وصفه.
يشار إلى أن أعداد وفيات كورونا في إيران تجاوزت الـ1200 حالة، في حين وصلت الإصابات إلى نحو 18 ألف إصابة.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام