أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

هل تنجح قرارات مجلس الأمن القومي في الحد من انتشار فيروس “كورونا” ؟

تونس ــ الرأي الجديد 

أعلن وزير الصحة عبد اللطيف المكي عن اتخاذ جملة من الإجراءات الجديدة توقيا من فيروس “كورونا”، وحرصا على صحة التونسيين، وذلك على إثر اجتماع مجلس الأمن القومي الذي عقد أمس، بإشراف رئيس الجمهورية قيس سعيد.

وأفاد وزير الصحة في تصريح عقب الاجتماع، أن المجلس قرر بعد التداول مع الوزارات المعنية إجراءات جديدة على مستوى النقل البحري والجوي، والمستوى الدراسي.
وتقرر بذلك إيقاف كل الرحلات البحرية بين تونس وإيطاليا، كما تم اختصار الرحلات بين تونس وفرنسا إلى رحلة واحدة في الأسبوع من تونس الى مرسيليا بدل رحلتين.
وعلى مستوى النقل الجوي، فقد تم الاتفاق على ألا تستقبل تونس خطوط طيران من إيطاليا إلا روما، وتقرر التخفيض من عدد الرحلات من 14 إلى 3 رحلات فقط.
وأوضح وزير الصحة أن هذه الإجراءات سارية المفعول إلى غاية يوم 4 أفريل المقبل، ويمكن تعديل هذا التاريخ بحسب تتبع حالة الوضع.
وبالنسبة إلى الدراسة فقد أكد عبد اللطيف المكي، أن الوضع لا يستدعي إيقاف الدروس، ولكن “نظرا لانشغال الرأي العام وحرصا على سلامة التلاميذ” فقد تقرر تقديم العطلة لتبدأ يوم الخميس 12 مارس، وذلك في كل مستويات التعليم.
وأشار المكي، إلى أنه سيتم عقد نقطة إعلامية يوميا إثر خروج نتائج التحاليل المخبرية.
وأكد وزير الصحة، على ضرورة التزام المواطنين بالحجر الصحي الذاتي حفاظا على صحة الفرد والمجتمع، لافتا إلى أن المخل بقرار الحجر يوقع صاحبه تحت طائلة القانون.
ودعا عبد اللطيف المكي، السلطات الصحية والأمنية والادارية إلى التذكير بضرورة احترام هذا القرار، مبينا أنه سيتم عقد اجتماع وزاري أسبوعيا وكلما اقتضى الأمر، لتحيين الإجراءات بناء على ما تقدمه الوزارات من معطيات.
يذمكر أن تونس سجلت 5 إصابات مؤكدة بفيروس “كورونا” الجديد، من بينها 4 إصابات مستوردة، وذلك منذ بداية الشهر الجاري.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام