بعد التراجع المذهل في أسعار النفط: هل تخفض الحكومة في سعر المحروقات ؟

تونس ــ الرأي الجديد / حمدي بالناجح

يتوقع أن تعقد الحكومة مجلسا وزاريا خلال الأيام القليلة القادمة، لدراسة ملف الطاقة راهنا، ولا تستبعد بعض المصادر الموثوقة، الإعلان لأول مرة عن التخفيض في سعر المحروقات إستنادا إلى آلية التعديل الآلي المعتمدة منذ سنوات.

وتفرض آلية التعديل، مراجعة الأسعار كل 3 أشهر تقريبا ودراستها وفق ما يعيشه الوضع الاقتصادي الوطني والدولي.
وسيخصص المجلس الوزاري، للنظر في الوضع الطاقي، سيما في ضوء ما يعرفه سعر برميل النفط من انخفاض غير مسبوق، بلغ حدود 30 دولارا، بعد انتشار فيروس “كورونا”.
وكانت حكومة يوسف الشاهد، أقرت سابقا 6 زيادات في أسعار المحروقات منذ سنة 2016، حيث سجلت هذه الأسعار زيادة بنسبة 24 بالمائة منذ الاتفاق مع صندوق النقد الدولي.
ويعد التعديل الآلي للأسعار، من ضمن توصيات صندوق النقد الدولي، وهي آلية تفرض الزيادة أو التخفيض في الأسعار حسب أسعار النفط المتداولة في السوق العالمية، وبنسبة لا تتجاوز 5 بالمائة. علما أنّ الحكومات المتعاقبة، لم تخفض في سعر المحروقات مطلقا، على الرغم من تدهور أسعار برميل النفط، قياسا بما تقرره الحكومة سنويا من سقف للموازنة العامة للدولة..

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق