أهم الأحداثٱقتصاد وطنياقتصاديات

تفاقم أزمة الدين الخارجي الموجه لخلاص الديون القديمة في تونس

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

ارتفع الدين الخارجي في تونس من 60 بالمائة في 2010، إلى 75 بالمائة في 2020، حيث بلغت نسبة الدين الخارجي الجديد الموجهة إلى تسديد الديون القديمة 84 بالمائة، فيما كانت العام الماضي 93 بالمائة.

ونشر المعهد التونسي للقدرة التنافسية والدراسات الكمية، دراسة بعنوان “دين عام مثير للقلق”، أورد خلالها أن الموارد الذاتية لم تنجح في مواكبة ارتفاع النفقات الجارية وكانت خدمة الدين في ارتفاع متواصل منذ 2010 إلى اليوم.
وفي توزيع خدمة الدين الخارجي، فمن المنتظر أن تبلغ ذروتها في 2024 لتصل إلى 7978 مليون دينار.
يذكر أن البنك المركزي أكد أن نسبة التداين الخارجي متوسط وطويل المدى، شهدت في الفترة 2011 – 2018، ارتفاعا ملحوظا، يعود خاصة إلى تسارع وتيرة سحوبات، بالإضافة إلى تأثيرات الصرف الموجبة على تنامي قائم الدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى