أحزابأهم الأحداثوطنية

استقالة الجلاصي من “حركة النهضة”: راشد الغنوشي يعلّق

تونس ــ الرأي الجديد 

قال رئيس “حركة النهضة”، راشد الغنوشي، تعليقا على استقالة القيادي عبد الحميد الجلاصي، أن هذا الأخير أخطأ التقدير عندما اعتبر أن “النهضة” تعاملت مع الدولة بمنطق الغنيمة طيلة تواجدها في الحكم.

وأضاف راشد الغنوشي، في تصريح إعلامي، خلال مشاركته في الاحتفال بــ “اليوم الوطني للمبلغ عن الفساد”، “النهضة ليست سجنا بل حركة مؤسسات، ومن يخرج منها لا يصبح عدوا، بل يظل صديقا ويمكن أن يعود إليها”، وفق قوله.
كما اعتبر الغنوشي، أن استقالة عبد الحميد الجلاصي ليست الأولى في الحركة.
وكان الجلاصي وجه انتقادات كبيرة لحركة النهضة، إثر استقالته بداية الأسبوع الجاري، حيث أكد أن الحركة “لم تعد ملتزمة بمبادئها، وبأنها تجرّ البلاد لمعركة لا يمكن لأحد تحمّل عواقبها”.
وأشار عبد الحميد الجلاصي، في تصريح اعلامي، إلى أن تجاوزات “خطيرة” سجّلت في الحركة، التي “فشلت بشكل كبير في التعامل مع القضايا البارزة التي تهم الداخل التونسي”، مبرزا أن المسار الديمقراطي في النهضة، “غائب تماما”، وأن عقلية “الجماعة” القديمة، لا تزال تحكم الحركة رغم تحوّلها من جماعة إلى حزب، وفق قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى