أحزابأهم الأحداثوطنية

الجلاصي: “النهضة” تخلت عن مبادئها.. وترأس الغنوشي 50 سنة فتح الباب على الفساد

تونس ــ الرأي الجديد 

قال القيادي في “حركة النهضة”، عبد الحميد الجلاصي، أن سبب استقالته من الحركة يعود إلى تخليها عن مبادئها كوعاء لمشروع التحرر والعدالة اجتماعية وانخراطها في “السيستام”.

وتابع عبد الحميد الجلاصي، في تصريح لإذاعة “موزاييك أف أم”، اليوم الخميس، “النهضة الآن أصبحت جزء من السيستام ولم تعد وفية لإنحيازها الإجتماعي، وأجد أنّ تكلفة ذلك قد تجر إلى خصومة كبيرة على غرار ما حصل في النداء 2015سنة”، وفق قوله.
كما انتقد الجلاصي، تمسك راشد الغنوشي برئاسة “حركة النهضة”، معتبرا أنّ ترأس شخص لحزب لـ 50 سنة لم يعد أمرا ممكنا و”أنّ بقائه طيلة هذه المدة يفتح الباب نحو ثقافة البلاط وبالتالي الفساد”.
واعتبر القيادي في “النهضة”، أن الحركة ليست ديموقراطية في داخلها، وأنّ ذلك سينعكس سلبا على البلاد بإعتبارها الحزب الأوّل.
وشدّد عبد الحميد الجلاصي، على أن أزمة الأحزاب لا تتعلق بحركة “النهضة” فقط، وإنما بكامل المكونات الحزبية الايديولوجية في تونس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى